logo

صحيفة أمريكية تكشف التهديدات التي تطال أعضاء الكونغرس وأنها بلغت اعلى مستوى لها

خوشبين شيخو – Xeber24.net

كشف تقرير لصحيفة (ذي هيل) الامريكية، الثلاثاء، أنه وبعد مرور عام على الهجوم الذي طال مبنى الكونغرس الامريكي من قبل الرئيس الأمريكي السابق “ترامب” تصاعدت التهديدات التي تستهدف المشرعين الى جانب تصاعد الخطاب العنيف عبر الانترنت ضدهم .

ووفقا لبيانات شرطة مبنى الكابيتول فان عدد التهديدات التي طالت اعضاء مجلس الشيوخ بلغت 9600 تهديد عام 2021 وهي اعلى نسبة لها على الاطلاق متجاوزة عدد التهديدات لعام 2020 “.

وأضاف أن، وزارة الامن الداخلي الامريكي حذرت في مذكرة لها من أن الدعوات لاتخاذ إجراءات عنيفة ضد المشرعين تتزايد على الإنترنت، ويتضمن ذلك مقطع فيديو يدعو إلى تعليق المشرعين أمام البيت الأبيض تمت مشاهدته حتى الآن أكثر من 60 ألف مرة”.

وأوضح التقرير أن بعضا من الخطاب العنيف يأتي من داخل أسوار الكونغرس نفسه فقد تعرض النائب الجمهوري بول جوسار للرقابة والعزل من اللجان بعد ان نشر فيديو رسوم متحركة له وهو يقتل النائبة الديمقراطية ألكساندريا أوكاسيو كورتيز”.

من جانبه، قال النائب الديمقراطي السابق والمفوض باحداث 11 أيلول “تيم رومر “: “إن بعض التعليقات كهذه جعلت المشرعين يعيشون في حالة من التوتر.

وأكد أن أعضاء الكونغرس يمرون بطلاق بغيض وانتقامي بين بعضهم البعض، فهناك القليل من الثقة وعدم الاحترام ، وهما أسس سن القوانين” ، داعياً إلى جهود من الحزبين لإصلاح الفرع التشريعي.

و قال النائب الديمقراطي “دين فيليبس “: ” لقد تجاوزنا نقطة القلق وأن إذكاء الغضب كوسيلة للدعاية النقدية والنجومية السياسية يمثل خطرًا واضحًا وقائمًا على الزملاء وعائلاتهم، وليس فقط على الديمقراطيين “.

وأشار التقرير إلى أن بعض المشرعين هم بالفعل مصدر للتهديدات، لان التعليقات الواردة من شخصيات مثل النائبة مارجوري تايلور جرين الجمهورية تتم مشاركتها بانتظام وتحويلها إلى صرخات حاشدة لبعض شرائح اليمين المتطرف.

Comments are closed.