logo

طبيب نفسي يقدم نصيحة للرئيس الفرنسي بشأن أطفال موجودين بسوريا

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

وجه طبيب نفسي دعوة للرئيس الفرنسي حول أطفال موجودين في مخيم الهول بسوريا.

وفي هذا الصدد دعا الطبيب النفسي الفرنسي بوريس سيرولنيك الرئيس إيمانويل ماكرون لإعادة مئتي طفل فرنسي من أبناء “الجهاديين” مع أمهاتهم من سوريا، معتبرا أن بقاءهم هناك “يشكل تهديدا لأمن فرنسا”.

وكتب سيرولنيك في مقال لصحيفة “جورنال دو ديمانش”: “كلما طال أمد بقائهم هناك تضاءل حبهم لفرنسا. يمكننا أن نمنع ذلك في حال سارعنا للاهتمام بهم”.

وأضاف: “أظن أن الرئيس يخشى تحول هؤلاء الأطفال إلى جهاديين. لكني أؤكد أن هذا الأمر لن يحصل، ورأيي لا يأتي من عدم، بل مبني على ملاحظات علمية (…) إذا اهتممنا بهم في وقت مبكر لن يصبحوا خطرين”.

يذكر بأن سيرولنيك الذي يرأس لجنة “الأيام الألف الأولى للطفل” التي قدمت في سبتمبر 2020 تقريرا للرئيس الفرنسي حول هذه الفترة المفصلية التي تراوح بين الحمل وبلوغ الطفل العامين من عمره، يدعو أيضا لإعادة أمهات هؤلاء الأطفال.

Comments are closed.