logo

المجلس الكردي يطالب واشنطن بالتدخل لوقف انتهاكات شركائه من فصائل الائتلاف في عفرين

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أصدر المجلس الوطني الكردي تصريحاً صحفياً بشأن لقاء وفد من هيئه الرئاسية مع رئيسة اللجنة الأمريكية للحريات الدينية نادين ماينزا، والذي عقد قبل يومين.

وقال المجلس في تصريحه، يوم أمس السبت: “التقى وفد من هيئة رئاسة المجلس الوطني الكردي بتاريخ ١٤ كانون الثاني ٢٠٢٢ بالسيدة نادين ماينزا رئيسة المفوضية الدولية الأمريكية لحرية الأديان والوفد المرافق لها بناءً على طلبها”.

وأشار إلى، أن المسؤولة الأمريكية، “استفسرت عن العقبات التي تعترض إمكانية إجراء انتخابات ديمقراطية في المنطقة وعن الأوضاع الراهنة لسكانها وحقوق الأقليات الدينية”.

وتابع المجلس في تصريحه، أن وفده “أكد على دعمه لحقوق الأقليات وتعزيز قيم العيش المشترك وضرورة إنجاز المفاوضات بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية “PYNK” والوصول لاتفاقية حول مختلف القضايا بما فيها آلية لإجراء انتخابات حرة”.

وأضاف، يجب “خلق بيئة آمنة “للانتخابات”، وضمان مشاركة جميع المكونات حتى تكون مشروعة وليست لمصلحة طرف واحد ومنع الانتهاكات التي تحدث بحق المجلس من قبل المجموعات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي وضرورة فتح معبر سيمالكا باحترام المعايير التي تحافظ على استمرارية العمل الإنساني والاقتصادي فيه وحركة التنقل ومنع الأسباب التي أغلق المعبر بسببها”.

وأشار المجلس، أن وفده “شرح ما يحصل في عفرين وسري كانييه وگري سـپـي من انتهاكات وتغيير ديمغرافي مطالباً الولايات المتحدة الأمريكية بممارسة دورها لوقفها وتقديم المساعدة للسكان”.

وختم المجلس تصريحه، أنه “من جهتها أكدت رئيسة المفوضية على دعمهم لإدارة ديمقراطية تمثل كل المكونات وفتح المعبر، كما أبدت حرصها على استمرارية التواصل مع المجلس لتبادل الرأي حول مختلف القضايا وعقد اللقاءات كلما أُتيح المجال لذلك في المستقبل”.

Comments are closed.