logo

كتلة الديمقراطي الكردستاني: هوشيار زيباري سيمر بأريحية برلمانية لرئاسة الجمهورية

غدير عبدالله _ xeber24.net

كشف النائب عن كتلة الديمقراطي الكردستاني في البرلمان العراقي محما خليل، يوم الجمعة، أن ترشيح هوشيار زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية يحظى بتأييد شيعي وسني، وسيمر بـ”أريحية كبيرة” داخل البرلمان.

وانتخب البرلمان العراقي هيئة رئاسية بعد اتفاق سياسي بين التيار الصدري والحزب الديمقراطي، وتحالف تقدم وعزم بالإضافة إلى نواب مستقلين، بتحالف مكون من نحو 200 نائب.

وتمت تسمية محمد الحلبوسي رئيساً للبرلمان، وحاكم الزاملي نائباً أولاً، وشاخوان عبدالله نائباً ثانياً.

وصرح خليل لوسائل اعلام عراقية إن “هوشيار زيباري يحظى بقبول ودعم واسع من جميع القوى الشيعية والسنية وحلفاء الحزب الديمقراطي الكردستاني داخل الإقليم باستثناء الاتحاد الوطني الكردستاني، مشيرا الى تفاهمات واتفاقات بين القوى لتسنم زيباري منصب رئاسة الجمهورية.

وتابع أن “رئاسة الجمهورية استحقاق انتخابي ودستوري للحزب الديمقراطي الكردستاني الى جانب الدور السياسي الكبير لزيباري في العملية السياسية طيلة السنوات الماضية ومقبوليته لدى القوى السياسية”.

ومنذ الإطاحة بالنظام السابق في العراق عام 2003، كان منصب رئيس الجمهورية من نصيب الكرد، إلا أن الاتحاد الوطني الكردستاني شغل المنصب على مدى الدورات السابقة.

والجدير بذكر بأن الحزب سيرشح الرئيس الحالي برهم صالح لشغل منصبه لولاية ثانية، كما تقدم القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني لطيف رشيد، ترشيحه للمنصب رئيس جمهورية العراق.

ورشيد هو عديل سكرتير الاتحاد الوطني ومؤسسه الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني.

فيما تحدث من جانب اخر القاضي الكردي رزكار محمد أمين لوكالة شفق نيوز، إنه سيترشح لشغل المنصب، داعيا القوى السياسية الكوردية للتصويت له داخل قبة مجلس النواب العراقي.

وكان مجلس النواب العراقي قد فتح باب الترشيح يوم الاثنين الماضي لمنصب رئيس الجمهورية على أن يجري انتخاب أحد المرشحين خلال مدة أقصاها 8 شباط/فبراير المقبل.

Comments are closed.