logo

رد مزلزل لزعيم المعارضة التركية على تصريحات أردوغان الاستفزازية بشأن قضية مصيرية في تركيا

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

بعثت المعارضة التركية برد قوي على تصريحات مستفزة من قبل أردوغان والتي تخص الانتخابات في تركيا.

وفي هذا الصدد فقد ردّ رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، على تصريحات أردوغان الاستفزازية، التي قال فيها “لم يتمكنوا حتى الآن من تحديد مرشح للوقوف أمامي” في إشارة لانتخابات عام 2023 التي يستعد لها تحالف الأمة المعارض.

وقال كليجدار أوغلو في ردّه “دع موعد الانتخابات يتحدد، وسوف نحدد مرشحنا”.

وتساءل زعيم أكبر أحزاب المعارضة التركية باستغراب “إنه لا يحدد موعد الانتخابات ويقول من هو مرشحك. نتوقع منك أن تقول، ‘أريد انتخابات مبكرة، سأحضر لكم صندوق الاقتراع، سيد كمال تعال وصوت’.. حتى نوضح من هو مرشحنا.. لكنّه لا يُعلن عن أيّ شيء”.

وكان أردوغان قد زعم خلال اجتماع لحزبه أمس: “إذا سألت، فهم يتطلعون إلى إدارة البلاد. لا يوجد اسم أو برنامج أو رؤية للقيام بذلك حتى الآن. يتم تشكيل تحالف ضد تحالف الشعب في انتخابات 2023 بقيادة هذا الشخص. لا يمكنهم الاتفاق حول من سيكون المرشح الذي سيضعونه أمامنا.”

وهدد الرئيس التركي المعارضة “لا تتفاجؤوا إذا أصبحت المحكمة قريبة.. أنا لا أحصي حالات التحرش والاغتصاب والسرقة، وهي جديدة كل يوم في هذا الحزب.”

ومن جهة اخرى أظهر استطلاعان أجراهما مركز «متروبول» للأبحاث، أن شعبية أردوغان، الذي يقود تركيا منذ نحو 20 عاماً، هبطت إلى أدنى مستوياتها منذ العام 2015، وأن أردوغان يأتي من حيث الشعبية بعد منافسين آخرين محتملين للرئاسة من حزب الشعب الجمهوري.

يذكر بأن نحو 38 في المائة ممن شاركوا في الاستطلاع الأول أردوغان هو الشخصية السياسية الأكثر جاذبية في البلاد، وذلك مقابل أكثر من 52 في المائة من الأصوات في انتخابات الرئاسة عام 2018، بينما أظهر الاستطلاع، أن منصور ياواش، رئيس بلدية أنقرة، ورئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، نالا استحسان 60 في المائة و51 في المائة على التوالي ممن أدلوا بآرائهم.

Comments are closed.