logo

وسط أوضاع كارثية تعيشها البلاد ضربة جديدة يتلقاها الاقتصاد التركي

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

تلقى الاقتصاد التركي ضربة جديدة عقب انخفاض كبير بالاحتياط النقدي للبنك المركزي والذي سببته انهيار العملة التركية الناتجة عن سياسات أردوغان وتدخلاته .

وفي هذا الصدد وبحسب وسائل إعلام تركية فقد أعلن البنك المركزي التركي، اليوم الخميس، عن انخفاض إجمالي احتياطيات النقد بمقدار مليار و575 مليون دولار، حيث وصل إلى 109 مليارات و445 مليون دولار في أسبوع واحد، مقارنة بالأسبوع الأول من العام الجديد بداية من يوم 31 ديسمبر حيث سجل حينها 111 مليار و52 مليون دولار.

كما انخفض احتياطي النقد الأجنبي للبنك المركزي التركي يوم 7 يناير، بمقدار مليار و575 مليون دولار ليبلغ 70 ملياراً و989 مليون دولار، بعد أن سجل يوم 31 ديسمبر خلال الأسبوع الأول من العام الجديد، 72 مليار و564 مليون دولار.

كما ذكر البنك المركزي، انخفاض احتياطي الذهب بمقدار 33 مليون دولار من 38 مليار و489 مليون دولار إلى 38 مليار و456 مليون دولار، في نفس الأسبوع الجاري.

ومن جهة اخرى أدى تدخل أردوغان في أسعار الفائدة إلى انهيار كبير في العملة التركية والتي لامست سقف 18ليرة تركية للدولار الواحد حيث اعتبرت كأسوء سقف تصل إليه الليرة التركية خلال أعوام .

يشار بأن المعارضة التركية كانت قد طالبت بإجراء انتخابات مبكرة لإخراج البلاد من دوامتها التي تعيشها والغلاء الفاحش الناتج عن ارتفاع اسعار المواد الرئيسية .

Comments are closed.