logo

تزامناً مع تحركاتهم الحثيثة ضد حكومة أردوغان لقاء مفاجئ يجمع أحد أهم أقطاب المعارضة التركية

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

عقد كل من رئيس حزب المستقبل أحمد داود أوغلو ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، اجتماع وسط جهود حثيثة من المعارضة التركية لإقصاء أردوغان وحكومته.

ومن جهة أخرى بينما لم يتم نشر تفاصيل جدول أعمال الاجتماع المفاجئ في أنقرة حتى الآن، أفادت الأنباء أن الزعيمين ناقشا أجندة البلاد.

وفي سياق متصل تنبع أهمية اللقاء من كون حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة التركية، فيما حزب المستقبل المعارض يسعى لتجاوز العتبة الانتخابية عبر استقطاب أعضاء من حزب العدالة والتنمية الحاكم.

يشار إلى أن الاجتماع جاء بعد مزاعم عن تحفظات حزب المستقبل خلال مرحلة التوقيع على مشروع المعارضة الخاص بـِ “النظام البرلماني المعزز”، والتي تم فيها تفويض ستة أحزاب سياسية لاعتماده.

وسرّبت مصادر صحافية أمس معلومات حول وجود تصدعات في العمل قامت به أحزاب المعارضة الستة بشأن “النظام البرلماني المعزز” بهدف إلغاء النظام الرئاسي الذي منح أردوغان صلاحيات واسعة منذ عام 2018.

وبحسب المصادر، فقد أعلن مسؤولون في حزب المستقبل خلال اجتماعات المعارضة “دعونا نعلق الاجتماع الأخير وتوقيع النص المشترك لفترة”.

يذكر بأن ستة أحزاب معارضة تركية تكثف التعاون بينها في محاولة لإقصاء الرئيس التركي وحزبه العدالة والتنمية الذي يتزعمه في الانتخابات التي من المقرر إجراؤها بحلول عام 2023 مما يزيد الضغط عليه في وقت تشير فيه استطلاعات الرأي إلى تراجع التأييد للتحالف الحاكم الذي يتزعمه.

Comments are closed.