logo

عقب عجزه عن كبح جماح انهيار ليرته أردوغان يحمل أطراف من حكومته تبعات سياسته

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

حمل أردوغان فشل كبح جماح انهيار ليرته لوزير ماليته وحكومته وذلك وسط فشل ذريع من وقف التدهور الكبير للعملة.

وفي هذا الصدد وبحسب ما قال إردال ساجلام ، كاتب العمود التركي في صحيفة دويتشه فيليه إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غاضب من وزير ماليته بعد أن فشلت الحكومة في تحقيق هدف تعزيز قيمة الليرة في وقت مبكر من العام الجديد .

ومن جهة أخرى كان قد زعم أردوغان إن قيمة الليرة سترتفع ، مكررًا تنبؤًا قدمه وزير الخزانة والمالية الجديد نور الدين النبطي.

وأضاف ساجلام إن أردوغان الآن غاضب من أن وزارة المالية والبنك المركزي يراجعان باستمرار أهدافهما بالخفض لقيمة الليرة.

وأردف إنهم يجدون صعوبة في إبقاء العملة أقوى من 14 مقابل الدولار في الوقت الحالي.

وأكد ساجلام إنه لمنع الليرة من الانخفاض ، يقول المصرفيون إن البنك المركزي والبنوك التي تديرها الدولة تواصل التدخلات الضمنية في النقد الأجنبي كل يوم تقريبًا. في صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي ، تم تداول العملة على انخفاض بنسبة 0.4 في المئة إلى 13.86 للدولار.

كما تابع ساجلام إن أردوغان غاضب أيضًا من فشل حكومته في إقناع المواطنين الأتراك ببيع العملات الأجنبية المستثمرة في حسابات الودائع.

يذكر بأن المعارضة التركية بدأت تتحرك ضد سياسات أردوغان وطالبت بانتخابات مبكرة لإخراج البلاد من المستنقع الذي أغرقهم أردوغان فيه.

Comments are closed.