logo

المجلس الكردي يتهجم على الإدارة الذاتية خلال لقائه مع المبعوث الأمريكي ويصدر بيان بهذا الشأن

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

هاجم المجلس الوطني الكردي مجدداً الأحزاب المنضوية في الإدارة الذاتية، وعلى رأسها حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” خلال لقاء وفده مع المبعوث الأمريكي إلى روج آفا مات بيريل، مدعياً أنهم السبب فيما آلت إليه الأمور في الفترة الأخيرة، خاصة إغلاق معبر فيش خابور من قبل سلطات حزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال المجلس في بيان له، مساء اليوم الاثنين: “التقى وفد من رئاسة المجلس الوطني الكردي بتاريخ ١٠ /١ / ٢٠٢٢ مؤلف من محمد اسماعيل – فصلة يوسف – سليمان أوسو – فيصل يوسف بالسفير الامريكي في شمال شرق سوريا السيد مات برل”.

وأضاف البيان، أن “وفد المجلس أكد على أهمية تعزيز العلاقات مع الجانب الامريكي وأهمية دعمه للاستقرار بالمنطقة في ظل انهيار الوضع الاقتصادي وآثاره السلبية على الحياة الاجتماعية والمعيشية للناس والتي تدفعهم للهجرة علاوة على الانتهاكات التي تمارسها مجموعات مسلحة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي pyd بحق المجلس وانصاره”.

تابع، “وتسببها مؤخراً بأغلاق معبر سيمالكا لسلوكياتها وممارساتها الضارة والتي أساءت لإدارة معبر فيش خابور من جهة إقليم كردستان مما زاد من معاناة المواطنين باعتباره متنفساً ومنفذاً رئيسياً لهم في مجالات عديدة”.

وفي الختام لفت بيان المجلس، أن “السفيرالامريكي بدوره أكد على تعزيز العلاقات مع المجلس ودعم بلاده للاستقرار بالمنطقة وبانه سيعالج مع الجهات المسؤولة القضايا التي تناولها اللقاء وبان الولايات المتحدة الامريكية تسعى لفتح المعبر والابقاء عليه للاستخدام في المجال الاقتصادي والانساني دون زج اي قضايا اخرى في عمله وخلق عقبات امامه وقد انتهى اللقاء والاتفاق باستمرار التواصل في الأيام القادمة”.

هذا وكان مصدر مطلع من المجلس الكردي، قد أفاد لـ “خبر24” قبل أيام، أن المجلس الكردي طالب من المبعوث الأمريكي بيريل بعقد لقاء، لبحث آخر مستجدات الحوار الكردي ـ الكردي، وضمانات التي طالبها المجلس من الراعي الأمريكي وقائد قوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي.

Comments are closed.