logo

تركيا تتملق لأمريكا بأمرين جديدين بعد فشل محاولاتها بقطع دعم واشنطن عن كرد سوريا

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

عرضت تركيا على الولايات المتحدة استعدادها بالدخول على خط الأزمة الأوكرانية، والدفاع عن وحدة أراضيها، في ظل التصعيد والتوتر القائم بين كييف وموسكو، إلى جانب تأكيد أنقرة لواشنطن بعزمها على تطبيع العلاقات مع أرمينيا، وإقامة سلام دائم بينها وبين أذربيجان، والحفاظ على السلام في منطقة البلقان.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، ومستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، اليوم الاثنين.

وأشار البيان الصادر عن مكتب كالن، أنه خلال الاتصال، تمت مناقشة العلاقات السياسية والاقتصادية وتطوير التعاون الدفاعي، إلى جانب بحث عدد من القضايا العالمية والإقليمية.

وأضاف البيان التركي، تم تبادل وجهات النظر حول الأزمة الأوكرانية والاحتجاجات في كازاخستان وعملية التطبيع مع أرمينيا والتطورات في أفغانستان والبوسنة والهرسك وإثيوبيا.

ولفت إلى، أنه تم بحث تفاصيل وموضوعات الآلية الاستراتيجية المشتركة المتفق عليها بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال كالن خلال الاتصال بحسب البيان: أن الأزمة الأوكرانية ينبغي حلها من خلال الحوار والتعاون وأن تركيا مستعدة للمساهمة بكل الطرق الممكنة ضمان حماية وحدة الأراضي الأوكرانية.

وأضاف متحدث أردوغان، حول التوتر القائم في كازاخستان، أنه يجب هدوء الأحداث بأسرع وقت ممكن لسلام المنطقة واستقرارها، لافتاً إلى دور منظمة الدول الدول الناطقة بالتركية.

ونوه البيان في الختام، أن الطرفين قيماعملية التطبيع بين تركيا وأرمينيا ومساهمة إقامة سلام دائم بين أذربيجان وأرمينيا في استقرار ورفاهية المنطقة، وتم التأكيد على أن تركيا عازمة على مواصلة دورها في ضمان السلام والاستقرار في البلقان والقوقاز والشرق الأوسط وآسيا الوسطى وأفريقيا.

هذا وكانت تركيا أعلنت في سابقاً أن من أولى الخلافات بينها وبين واشنطن استمرارها لدعم قوات سوريا الديمقراطية والكرد السوريين، مطالباً بقطع هذا الدعم مقابل إعادة العلاقات بين الطرفين الحليفين في الناتو.

Comments are closed.