logo

ذكرى ميلاد الكاتب جبران خليل جبران وقصة نجاح كتابه “النبي”

هيفي سليم ـ xeber24.net

تمر اليوم ذكرى ميلاد الكاتب الشهير جبران خليل جبران في 6 يناير من عام 1883 والذي يعد من أشهر أعماله كتاب “النبي”، وحقق هذا الكتاب الشهرة كبيرة.

صدر كتاب النبي (1923) بالإنجليزية وترجم إلى أكثر من خمسين لغة، ومضمون الكتاب اجتماعي، مثالي وتأملي فلسفي، وهو يحوي خلاصة الآراء الجبرانية في الحب والزواج والأولاد والبيوت والثياب والبيع والشراء والحرية والقانون والرحمة والعقاب والدين والأخلاق والحياة والموت واللذة والجمال والكرم والشرائع وغيرها، وقد وردت على لسان نبي سمى “المصطفى” ورسالة النبي رسالة المتصوف المؤمن بوحدة الوجود، وبأن الروح تتعطش للعودة إلى مصدرها، وبأن الحب جوهر الحياة.

في كتاب النبي يعبر جبران عن آرائه في الحياة عن طريق معالجته للعلاقات الإنسانية التي تربط الإنسان بالإنسان.

حمل جبران بذور هذا الكتاب في كيانه منذ طفولته، وكان قد غير عنوانه أربع مرات قبل أن يبدأ بكتابته. وفى سنة 1918، كتب إلى “مي زيادة” يقول “هذا الكتاب فكرت بكتابته منذ ألف عام..”.

ومن عام 1919 إلى عام 1923، كرس جبران جل وقته لهذا العمل، الذي اعتبره حياته و”ولادته الثانية”.
وساعدته “ميري” في التصحيحات، إلى أن وجد عام 1923 أن عمله قد اكتمل، فدفعه إلى النشر، ليظهر في أيلول نفس العام.

Comments are closed.