logo

“كريلا TV” تنشر مشاهد مصورة للحظات استعداد المقاتلين الكرد بتنفيذ عملية ضد الجيش التركي بمنطقة “زاب”

كاجين أحمد ـ xeber24.net

نشرت “كريلاTV ” مقطعاً مصوراً، تظهر فيه استعدادات المقاتلين الكرد الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني “PKK” لتنفيذ عملية نوعية، والمرحلة التالية منها، ضد هجمات الجيش التركي في منطقة زاب الحدودية بإقليم كردستان، والتي يعود تاريخها إلى 8 و9 من كانون الأول 2021.

ونفذ مقاتلو الكريلا عملية ثورية نوعية ضد جنود الاحتلال التركي في منطقة زاب التابعة لمناطق الدفاع المشروع، وذلك في إطار حملة صقور زاغروس الثورية، حيث توغلت قوات الكريلا في مناطق تمركز جنود الاحتلال التركي في كل من قلعة بدويه، جيلو بجوك و تلة الشهيد منذر.

ولم يتمكن جنود الاحتلال التركي من مواجهة مقاتلي الكريلا خلال هذه العملية بالرغم من امتلاكهم التقنيات العسكرية الحديثة، حيث الحقت قوات الكريلا خسائر فادحة بهم في الأرواح والعتاد واضطر العديد من جنوده للفرار من جبهات القتال.

ومن جانبهم أوضح مقاتلو الكريلا الذين كانوا يستعدون لهذه العمليات، بأن هدفهم الوحيد هو الانتقام لرفاقهم الشهداء وسيحررون الجبهات التي تمركز بها العدو.

واستذكر مقاتلو الكريلا مقولة القيادي لمقاومة ورخليه، جومالي جوروم عندما قال “ستتحول هذه المقاومة في الأيام القادمة الى حرب وانتقام عظيم” مؤكدين بأنهم لن يسمحوا للعدو من التنفس في هذه المنطقة من الآن وصاعداً وسيلحقون بهم ضربات موجعة تجبرهم على الانسحاب والفرار.

وفي هذا السياق تحدثت المقاتلة في صفوف قوات الدفاع الشعبي، تيريج دجوار لكاميرا Gerîla TV قائلة: “اننا نستعد لهذه العملية منذ مدة طويلة، هذه العملية واجب علينا جميعاً وهدفنا الأول هو الانتقام لرفاقنا الشهداء، وبشكل خاص نريد الانتقام لجنود الاحتلال التركي الذي تسبب في استشهاد رفاقنا في انفاق الحرب باستخدام الأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً بشكل وحشي وهمجي؛ حيث سيشاهد العدو قوة الكريلا خلال هذه العملية مرة أخرى، لان مقاتلو الكريلا يخوضون مقاومة بطولية في كل مكان وهم الآن اكثر قوة وإرادة، ونحن بدورنا سنقوم بواجبنا القتالي بتصميم عال وإرادة قوية”.

توغلت مجموعة من وحدات الكريلا في مناطق تمركز العدو في تلة الشهيد منذر بالرغم من انتشار الأسلحة الثقيلة و كاميرات موبوس والاسلاك الشائكة والجنود المحصنين بالأسلحة المتطورة ، ونفذوا عمليات نوعية والتي اسفرت عن مقتل العديد من جنود الاحتلال التركي و الاستيلاء على العديد من المعدات العسكرية التابعة لهم.

ووفقا لمصادر الكريلا، هذه العملية النوعية أظهرت ان جيش الاحتلال التركي لم يعد يمتلك شيئاً سوى المعدات التكنيكية، الا ان مقاتلو الكريلا قد احبطوا هذه المعدات من خلال الاحترافية التي يتمتعون بها.

وفي وقت سابق أعلنت قوات الدفاع الشعبي في بيان لها ان قواتها قتلت 8 جنود من جيش الاحتلال التركي خلال هذه العملية التي نفذوها كمل وتم الاستيلاء على الأسلحة والمعدات العسكرية التي كانت بحوزتهم.

ومن جانبها قالت المقاتلة في صفوف وحدات المرأة الحرة – ستار، فيان بوتان عن الأسلحة التي تمت الاستيلاء عليها من جنود الاحتلال التركي بعد تنفيذهم العملية العسكرية ضدهم: “انه من المعيب جداً لدى جندي ان يتم الاستيلاء على سلاحه واستخدامها ضده”.

وأضافت: “الا ان الجنود الاتراك لا يمتلكون هذا الإحساس وهذه المسؤولية، بل انهم يفرون في الطلقة الأولى لسلاحهم”.

وأوضحت بأن جميع مقاتلي الكريلا الذين شاركوا في العملية النوعية هذه عادوا الى مواقعهم بنجاح واحتفلوا بنصرهم هذا من خلال عقد حلقات الدبكة والأغاني الوطنية.

Comments are closed.