logo

مجلس عامودا العسكري يعقد صلحاً عشائريّاً في بلدة “سنجق سعدون”

عقد مكتب العلاقات في مجلس عامودا العسكريّ صلحاً عشائريّاً بين أولاد عمومة في عشيرة “الخاتونيّة” في قرية “سنجق خاتون”، وحضر المصالحة قائد مجلس إقليم الجزيرة العسكريّ “حسين سلمو” وممثّلون عن العشائر العربيّة ورئاسة مجلس بلدة “سنجق سعدون” وأيضاً ممثّلون عن أحزاب سياسيّة في المنطقة.

وكان خلاف عائلي قد نشب بين أفراد عائلة من عشيرة “الخاتونيّة” في بلدة “سنجق سعدون” بريف عامودا.

في البداية رحَّبَ شيخ عشيرة الخاتونية “أبو مصعب” بالحضور، وأكّد على أنَّ الجميع يحاول زرع الفتن بين العشائر، ولكن نحن بهذا الصلح نقول للجميع إنَّنا أخوة. وفي نهاية حديثه شكر كُلَّ من ساهم بهذا الصلح.

من جهة أخرى أكَّد “كاميران حسن” عضو مكتب العلاقات في مجلس عامودا العسكريّ أنَّ قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة كما حاربت الأعداء، وفي ذات الوقت حاربت الفتن العشائريّة أيضاً.

وأشار أنَّه “يتوجّب على شعوب المنطقة التكاتف للوقوف في وجه العدو التركيّ الذي يهاجم مناطق شمال شرق سوريّا كُلَّ يوم لاحتلال أجزاء جديدة منها”.

Comments are closed.