الأخبار

الائتلاف السوري يرحب بالعقوبات الأمريكية التي طالت شخصيات في حكومتي سوريا وإيران

كاجين أحمد ـ xeber24.net

رحب الائتلاف السوري بحزمة العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية على شخصيات في ثلاث دول منها ضابطين في نظام الأسد و3 آخرين في الحكومة الإيرانية، بسبب تورطهم في جرائم ضد الإنسانية.

وجاء في تصريح صحفي للائتلاف السوري اليوم الأربعاء، بأنه “يؤكد دعمه لحزمة العقوبات الجديدة التي فرضتها أمريكا على شخصيات من نظام الأسد والنظام الإيراني؛ متورطة بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية”.

وأشار الائتلاف السوري، أن “هذه العقوبات تمثل بالإضافة إلى حزم العقوبات السابقة، الأمريكية والأوروبية والبريطانية، رسالة لأي أطراف دولية ما تزال تفكر في تعويم النظام، أو إعادة العلاقة معه بأي شكل من الأشكال”.

وأضاف، “يشدد الائتلاف الوطني على ضرورة إيصال مسار العقوبات إلى نتائج ملموسة. فنحن ندرك جميعاً بأن العقوبات سيكون لها أثر مباشر وأكيد على هؤلاء المتورطين بالجرائم، وفي الوقت نفسه لا نريد لهذا المسار أن يكون نهاية المطاف، أو أن يتحول إلى مخرج يتم من خلاله التغطية على العجز والشلل الدولي تجاه جرائم النظام وحلفائه وسياساتهم الهدامة في سورية والمنطقة والعالم”.

ولفت تصريح الائتلاف إلى، أن “أدوات مواجهة القمع والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يتم اتخاذها حتى اليوم لا ترقى لفظاعة الواقع وشناعة الجريمة المستمرة التي تتوالى فصولها في سورية منذ أكثر من عشر سنوات”.

وتابع، أن “شعوب العالم تنتظر من الدول الفاعلة وعلى رأسها الولايات المتحدة المزيد من الجهود في مجال إعادة تفعيل دور المؤسسة الدولية في حل الأزمات والصراعات الدولية ومنعها من التفاقم والاستمرار”.

ونوه الائتلاف السوري، أن “الخطوة المنتظرة من المجتمع الدولي في الملف السوري تتمحور حول بناء آلية دولية لفرض وتنفيذ القرارات الدولية بما فيها القرار 2254 والمضي قدماً في محاسبة مجرمي الحرب”.

وقال الائتلاف في ختام تصريحه: “نؤكد أهمية الدور الأمريكي في دعم نضال الشعب السوري، وأهمية بذل المزيد من الجهود للمساعدة على إنهاء العطالة التي يفرضها النظام والاحتلال الروسي على ملف الحل السياسي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق