الأخبار

انتشار عصابات الخطف في مناطق سيطرة فصائل الائتلاف السوري وسط فلتان أمني كبير

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تشهد مناطق الاحتلال التركي بالشمال السوري، الخاضع لسيطرة مسلحي الفصائل العسكرية التابعة للائتلاف السوري، انتشار واسع للجريمة المنظمة، وسط فلتان أمني كبير، بعد أن تحولت ملاذ آمن لإيواء المتشددين من التنظيمات الإرهابية، في مقدمتها تنظيم داعش.

وفي هذا السياق، رصد المرصد السوري لحقوق الانسان، وجود عصابات خاصة بخطف البشر، في مدينة إعزاز، والخاضعة لسيطرة مسلحي الفصائل العسكرية الموالية لتركيا.

وأشار المرصد السوري، أن العصابة تتألف من فتاتين وشاب، وقد حاولوا اليوم، بخطف فتاة من مخيم الأرامل في قرية كفرة بريف إعزاز بريف حلب الشمالي.

وأضاف، أن أفراد العصابة هربوا إلى جهة مجهولة بعد فشلهم، حيث بدأت الفتاة بالصراخ ما دفعهم إلى تركها والهرب.

وتنشر إلى جانب هذه الأعمال الإجرامية، عمليات قتل وتصفيات جسدية لقادة الفصائل، إلى جانب الاقتتال الداخلي المستمر فيما بينهم، فضلاً عن انتشار مصانع للمخدرات، وترويج واسع للتعاطي، وتهريب البشر، وأعمال السرقة والنهب، التي يمتهنها المسلحون التابعون للائتلاف السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق