اخبار العالم

تركيا ترفض سحب قواتها ومرتزقتها من ليبيا إلا بهذا الشرط؟

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

رفضت تركيا طلب اللجنة العسكرية الليبية المشتركة “5+5″، بسحب قواتها العسكرية ومرتزقتها من أراضيها، إلا إذا كان ذلك متوازياً مع انسحاب القوات الأجنبية الأخرى المتواجدة في البلاد من قبل الأطراف الثانية، في إشارة إلى قوات فاغنر المدعومة من قبل روسيا.

وفي هذا الصدد، أشار عضو اللجنة العسكرية الليبية (5+5)، الفريق فرج الصوصاع، خلال لقاء على “سبوتنيك”، اليوم السبت، إنه تم إجراء محادثات مع الجانب التركي بخصوص تنفيذ مقررات مؤتمر برلين وقرار وقف إطلاق النار، وما ترتب عليه من سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

وأضاف الصوصاع، أنه أثناء هذه المحادثات “طلبت اللجنة العسكرية المشتركة من الجانب التركي ضرورة سحب المرتزقة من الطرفين وفقًا للخطة الموضوعة التي تقضي بسحب جميع المرتزقة وكذلك القوات الأجنبية تحقيقاً لمبدأ السيادة الوطنية”.

وأوضح، أن “تركيا رحبت بهذا الطلب تحقيقاً لمبدأ السيادة الوطنية التي لا يمكن التفريط فيه بشرط أن يكون الانسحاب من الطرفين متوازيًا ومتزامناً”.

ولفت الصوصاع إلى، أن “اللجنة العسكرية ستتوجه إلى موسكو للطلب نفسه، وذلك وفقًا لقرارات مجلس الأمن الداعمة لقرارات اللجنة العسكرية المشتركة على أن يكون الانسحاب المتزامن تحت إشراف المراقبين الدوليين والمحليين”.

وتوجه وفد من اللجنة العسكرية الليبية المشتركة إلى تركيا، لعقد لقاء مع وزارة الدفاع التركية، بدعم دولي ومساعي منها، بعد أن رفضت الأخيرة سحب قواتها ومرتزقتها من البلاد، بزعم أن هناك اتفاق عسكري مع حكومة الوفاق السابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق