اخبار العالم

بايدن: هناك نقاش طويل مع بوتين حول أوكرانيا وأنا لا أقبل خطوطاً حمراء من أحد

هيفي سليم ـ xeber24.net

صرح الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم السبت، إن هناك “نقاشا طويلا” مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، وإنه ضد “خطوطا حمراء” من جانب روسيا.

وتابع بايدن في لقاء مع الصحافيين أثناء مغادرته إلى منتجع كامب ديفيد: “نحن على دراية بتحركات روسيا منذ فترة طويلة، وأتوقع أننا سنجري نقاشا طويلا مع بوتين، وأنا لا أقبل خطوطا حمراء من أحد”.

وقالت السلطات الأوكرانية، إنه يوجد أكثر من 94 ألف جندي روسي بالقرب من الحدود الأوكرانية، وحسب تقارير للمخابرات أن موسكو تتجهز لهجوم عسكري في نهاية يناير.

وأكد مسؤولون أميركيون ووثيقة استخباراتية حصلت عليها صحيفة “واشنطن بوس “، أن الاستخبارات الأميركية وجدت الكرملين يعمل على شن هجوم متعدد الجبهات على أوكرانيا في أقرب وقت ويشارك ما يقارب 175 ألف جندي.

ويزيد التقدم العسكري الروسي مخاوف من بدء حرب جديدة على الساحة الأوروبية، وهذا قبل اجتماع مقرر الأسبوع المقبل بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي جو بايدن .

وقال مسؤول مجهول الهوية في الإدارة الأميركية، إن “الخطط الروسية تتضمن شن هجوم عسكري على أوكرانيا في مطلع العام 2022 مع حجم قوات يبلغ ضعف ما رأيناه في الربيع الماضي خلال المناورات الروسية قرب الحدود الأوكرانية”.

وتشمل الخطط نقلاً مكثفاً لـ100 كتيبة تكتيكية، يقدر عدد أفرادها بـ175 ألف جندي، بالإضافة للمدرعات والمدفعية والمعدات إلى الحدود الأوكرانية.

وتبين الوثيقة استخبارات الأميركية، والتي تحتوي صوراً اخذت بواسطة الأقمار الصناعية، للقوات الروسية وهي متمركزة في أربعة مواقع.

وحالياً، هناك 50 مجموعة تكتيكية روسية في المنطقة، إلى جانب دبابات ومدفعية “وصلت حديثاً” إليها، وفقاً للوثيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق