قضايا اجتماعية

نصب تمثال لفتاة إيزيدية خطفها “داعش” عام 2014 في شنكال

سيماف خليل ـ xeber24.net

أزيح الستار، عن تمثال شابة إيزيدية انتحرت بعد خطفها من قبل تنظيم “داعش” عام 2014، في سنجار/ شنكال غربي محافظة نينوى، وذلك اليوم السبت.

وتناقل ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور توثق لحظة رفع الستار عن تمثال الفتاة جيلان برجس في مسقط رأسها.

وشهد سنجار غربي الموصل مركز نينوى بإقليم كردستان، عودة الآلاف من النازحين إليه منذ مطلع العام الحالي، بعد نحو 7 أعوام على تعرض الإيزيديين للإبادة والتهجير على يد تنظيم “داعش”.

ويذكر أنه في الثالث من أغسطس/ آب 2014، اجتاح تنظيم “داعش”، سنجار، والنواحي والقرى التابعة له، في غرب الموصل، ونفذ إبادة وجرائم شنيعة بحق المكون الإيزيدي، بقتله الآباء والأبناء والنساء، من كبار السن والشبان والأطفال بعمليات إعدام جماعية ما بين الذبح والرمي بالرصاص ودفنهم في مقابر جماعية لا زالت تكتشف حتى الآن، واقتاد النساء والفتيات سبايا وجاريات لعناصره الذين استخدموا شتى أنواع العنف والتعذيب في اغتصابهن دون استثناء حتى للصغيرات بأعمار الثامنة والتاسعة وحتى السابعة والسادسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق