البيانات

المؤتمر الوطني الكردستاني: ندعو جميع الأطراف للنهوض معاً لحماية شعبنا في هذه المنطقة

هيفي سليم ـ xeber24.net

أصدر المؤتمر الوطني الكردستاني (KNK)، بياناً، نقلته وكالة “فرات” للأنباء، اتجاه هجمات عناصر تنظيم “داعش” على محافظة نينوى، ويضم البيان:

“يشن تنظيم “داعش” هجمات ضد مناطقنا منذ مدة وبشكل خاص ضد المناطق المتنازع عليها من المادة 140، مما يسفر عن وقوع ضحايا من البيشمركة والمدنيين؛ الجميع يعرف تنظيم “داعش” وتعطشه للدماء، لكن الهجمات على هذه المناطق لا تخلو من الدعم والخطط التي يحيكها أعداء الشعب الكردي، فشعبنا يتعرض للتهديد بدءاً من شنكال ووصولاً إلى خانقين، أي المناطق المتنازع عليها من المادة 140 من الدستور العراقي.

وتابع البيان: “قبل أيام هاجم تنظيم “داعش” لعدة مناطق، مثل محيط كركوك وكفري وكلار ومناطق الأخرى، وفقد عدد من البيشمركة حياتهم نتيجة هذه الهجمات؛ وليلة أمس هاجم قرية خدرجيجا سد البيشمركة، ما أسفر عن فقدان 10 من البيشمركة وثلاثة من القرويين لحياتهم، وعلى هذا الأساس نقدم تعازينا لعوائل الضحايا وللشعب الكردستاني ونقاسمهم مصابهم”.

وأضاف البيان “الجميع يدرك أن “داعش” ينظّم نفسه في جبل قره جوخ، ويشن هجمات متكررة في بعض الأحيان، هذا الهجوم ليس بالأمر الغريب، لكن الأمر المؤسف والغريب أن حكومة إقليم كردستان لم تتخذ الإجراءات اللازمة للتصدي لهذه الهجمات”.

وأشار البيان إلى أن “شعبنا الذي يعيش في هذه المناطق في خطر كبير، وهذه القضية ليست قضية حزبية، بل إنها قضية كردستانية، لذا يجب على جميع القوى في كردستان تحمّل مسؤولية حماية هذه المناطق واتخاذ الإجراءات اللازمة، كما على حكومة الإقليم مسؤولية كبيرة في هذا الصدد، ويجب اتخاذ الإجراءات اللازمة في أسرع وقت ممكن”.

وتابع البيان “نحن المؤتمر القومي الكردستاني (KNK)، سنتخذ الإجراءات اللازمة للتصدي هذه الهجمات وسنأخذ مكاننا في أية مسؤوليات تقع على عاتقنا، كما ندعو جميع الأطراف والمنظمات والأفراد الأعضاء في المؤتمر، للنهوض معاً لحماية شعبنا في هذه المنطقة.

وبهذه الواقعة، نستذكر شهداء كردستان بروح نضالية ونعزّي شعب كردستان ونتعهّد بمواصلة نضالنا ضد جميع الهجمات الإرهابية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق