الأخبار

واشنطن تقدم مبادرة في مجلس الأمن بشأن نظام الأسد والائتلاف السوري يرحب

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

رحب الائتلاف السوري بالمبادرة التي قدمتها المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي “ليندا توماس غرينفيلد”، بتشكيل آلية قضائية لمحاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب في سوريا.

وقال الائتلاف في تصريح صحفي، الجمعة: إنه يدعم المبادرة التي قدّمتها المندوبة الأمريكية السفيرة ليندا توماس غرينفيلد في مجلس الأمن الدولي، والتي دعت فيها إلى إنشاء آلية قضائية خاصة لمحاكمة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب في سوريا.

وأشار الائتلاف إلى، أن الإدارة الأمريكية قادرة على المضي وجمع ما يلزم من التفويض الدولي لتنفيذ القرارات الدولية.

وأضاف، أن ما يتطلبه التحرك الدولي من غطاء قانوني متوفر بموجب القرار 2118 وتقارير لجان التحقيق الدولية.

ولفت الائتلاف في تصريحه إلى، مسؤولية النظام عن خرق القرار واستخدامه السلاح الكيماوي ضد المدنيين، وطالب بتفعيل البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

ونوه في الختام، إن ملف جرائم بهذا الحجم لا يمكن معالجته عبر التفاوض مع المجرمين وانتظار امتثالهم، بل الواجب القانوني الدولي يقتضي التحرك لضمان عدم إفلات المجرمين من المحاسبة والعمل على تكريس سيادة القانون، بحسب وصفه.

هذا وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة التابعة للائتلاف السوري، انتهاكات متصاعدة بحق الأهالي خاصة في المناطق الكردية، والتي ارتقت إلى مستوى جرائم حرب، بحسب تقارير دولية، وسط مطالب النشطاء والحقوقين بضرورة محاسبتهم عبر آلية دولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق