logo

المجلس الأوروبي يتخذ خطوته الثانية ضد تركيا ويطالبها بالإفراج الفوري عن السياسي الكردي دميرتاش

كاجين أحمد ـ xeber24.net

طالبت لجنة وزراء المجلس الأوروبي تركيا بالأفراج الفوري عن السياسي الكردي صلاح الدين دميرتاش، الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي “HDP”، وسط استعداداته لفرض حزمة من العقوبات على أنقرة، التي رفضت تنفيذ قرار المحكمة الأوروبية بالأفراج عن رجل الاعمال عثمان كافالا.

وقامت اللجنة الوزارية، اليوم الجمعة، بتقييم عدم تنفيذ قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن عثمان كافالا، وبناءً عليه، طالبت لجنة الوزراء في المجلس الأوروبي بالإفراج الفوري عن صلاح الدين دميرتاش وأنه على المحكمة الدستورية التركية العليا أن تقرر حسب قرار محكمة حقوق الإنسان الأوروبية.

بدوره أشار محامي دميرتاش، “بنان مولو”، إن “لجنة الوزراء قامت بتقييم خطة عمل الحكومة، وطالبت بالإفراج عن دميرتاش على الفور، وأن ينفذ الدستور التركي القرارات وفقاً لقرار محكمة حقوق الإنسان الأوروبية”.

وكانت لجنة وزراء مجلس أوروبا قررت خلال تقييمها لقضية كافالا، الشروع في تنفيذ العقوبات المترتبة على انتهاك مبادئها من قبل تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، وذلك بعد أن رفضت الأخيرة تطبيق الحكم الصادر من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالإفراج عن رجل الأعمال التركي الناشط الحقوقي، عثمان كافالا.

هذا وكانت اللجنة، اتخذت قرار في اجتماعها في شهر سبتمبر الشروع في «إجراء انتهاك» ضد تركيا وفقًا للمادة 46 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان (ECHR) إذا لم يتم الإفراج عن كافالا في 2 ديسمبر.

ومن المتوقع أن تواجه تركيا عقوبات متزايدة في المجلس، ومن بين هذه العقوبات، هناك سلسلة من الإجراءات مثل حرمان تركيا من حق التصويت في بعض أجهزة المجلس، وتقليص العلاقات الدبلوماسية إلى أدنى مستوى. من المتوقع أن يكون القرار نقطة تحول جديدة في العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي. إذا استمر عدم تنفيذ قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن كافالا ، فقد تتطور العقوبات حتى تصل إلى تعليق عضوية تركيا أو طردها.

Comments are closed.