الأخبار

احتجاجات شعبية في مناطق سيطرة موالي أنقرة بسوريا عقب امتداد أزمة الليرة التركية المتفاقمة إليها

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

شهدت مناطق الشمال السوري الخاضع للاحتلال التركي وسيطرة مسلحي الفصائل المتطرفة التابعة للائتلاف السوري، إضراب جزئي للمدارس وإغلاقها يوم واحد في الأسبوع، احتجاجا على الأوضاع المالية السيئة التي تمر بها المنطقة، بسبب انهيار الليرة التركية وفقدان الكثير من قيمتها أمام العملات الأجنبية.

وتزامن ذلك، خروج مظاهرة للمدرسين والمعلمين، في مدينة إعزاز، يوم أمس الخميس، والاحتجاج أمام مقر منظمة “أفاد” التركية في المدينة.

وطالب المعلمون برفع الأجور، مُحذّرين من انهيار العملية التعليمية بسبب عدم كفاية المعلمين ماليّاً في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعيشها مناطق الشمال السوري، التي فرضت سلطات الاحتلال التركي التعامل بالعملة التركية في أسواقها.

وسجلت الليرة التركية انهيار جديد أمام العملات الأجنبية في أسواق التعامل النقدي، والذي بلغ “13.78” ل.ت أمام الدولار الأمريكي، بالرغم من تدخل البنك المركزي وضخ كميات جديدة من الدولار في الأسواق لاستقرار سعر الصرف، للمرة الثانية في أقل من ثلاثة أيام.

هذا وكان البنك المركزي، قد تدخل بشكل عاجل وضخ أكثر من 3.15 مليار دولار ثيل يومين في الأسواق النقدية في محاولة إنقاذ الليرة التركية، التي سجلت 13.98 مقابل دولار واحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق