اخبار العالم

بلينكن يجتمع مع لافروف في السويد وأوكرانيا أبرز قضايا الاجتماع

جيلو جان ـ xeber24.net

انطلق الاجتماع الثنائي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكين، في العاصمة السويدية ستوكهولم.

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن نوايا روسيا التصعيد ضد أوكرانيا تثير قلق الولايات المتحدة والكثير من الدول الأوروبية، قائلا: “خلال الأسابيع الماضية، عبرنا عن قلقنا إزاء نية روسيا التصعيد ضد أوكرانيا وهذا لا يقلقنا فحسب بل يقلق الكثير من الدول في أوروبا”، مؤكدا أن “الولايات المتحدة ملتزمة بسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها”.

وأضاف: “نحن نرى أن أفضل طريقة لتفادي الأزمة هو المسار الدبلوماسي والولايات المتحدة مستعدة لتسهيل ذلك، لكن يجب أن نوضح أنه ستكون هناك عواقب إذا أصرت روسيا على اعتداءاتها”.

وأشار بلينكن إلى أن روسيا والولايات المتحدة لهما “اهتمامات مشتركة” مثل تلك المتعلقة بالمحادثات حول اتفاق إيران النووي.

فيما قال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي، اليوم الخميس، إن مشاكل عمل سفارتي روسيا والولايات المتحدة يمكن حلها بسرعة، قائلا: “المشاكل التي واجهها الدبلوماسيون الروس في الولايات المتحدة، واستجابة لذلك، اضطررنا إلى السعي لخلق ظروف مماثلة ومتطابقة للدبلوماسيين الأمريكيين في بلادنا. أعتقد أن هذا أحد تلك الموضوعات التي يمكن حلها بسرعة كبيرة وإرسال إشارة بأنه لا يزال بإمكاننا التفاوض”.

كما أعرب وزير الخارجية الروسي، عن أمله في أن يتمكن خلال اللقاء مع نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، من اتخاذ خطوة نحو تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال قمة بوتين وبايدن في جنيف، قائلا: “اجتماعنا ليس طويلاً، ولكن مع هذا نريد على الأقل أن يخطو وفدنا خطوة على طريق الاتفاقات المبدئية، التي توصل إليها الرئيسان بوتين وبايدن في جنيف في حزيران/يونيو من هذا العام، والتي وعلى الرغم من جميع الاختلافات إلا أنها عميقة بما فيه الكفاية، وقد أقر بذلك قادتنا، فمن الضروري أن تتخذ روسيا والولايات المتحدة نهجًا مسؤولاً، وإدراكًا لأهمية دولتينا للاستقرار العالمي والأمن، بما في ذلك في منطقة اليورو الأطلسي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق