الأخبار

“جبهة النصرة” تضيق على الأهالي في إدلب وتقوم بهذه الخطوة الجديدة

حميد الناصر ـ Xeber24.net

في ظل فلتان أمني كبير وانتشار لعمليات القتل والاغتيال، يعاني أهالي محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة تركيا ومواليها من أوضاعاً معيشية صعبة، مصحوبة بارتفاعٍ حاد بكافة الأسعار.

وقال ناشطون من إدلب على مواقع التواصل الإجتماعي، أن شركة وتد التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) والتي تسيطر على محافظة إدلب، قامت بخطوة جديدة، حيث رفعت أسعارها إلى مستوىً قياسي.

وبحسب الناشطون أن الشركة دعت أنّ سبب رفع الأسعار يعود لانهيار الليرة التركية التي فرض التعامل بها على مناطق سيطرت التنظيم في محافظة إدلب بشكلٍ رسمي منذ نحو عام.

ووصل سعر ليتر البنزين المستورد إلى 12.5 ل.ت، وسعر ليتر المازوت المستورد أول إلى 11.21 ل.ت، وسعر المازوت نوع محسّن إلى 8.85 ل.ت، وليتر المازوت نوع مكرر 7.7 ل.ت، كما وسجلت أسطوانة الغاز المنزلي سعر 168 ليرة تركية.

والجدير ذكره يعاني المدنيين في مناطق سيطرة تركيا ومواليها الفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية، من تردي كبير في الوضع المعيشي وغلاء في الأسعار، وسط سقوط العديد من الضحايا المدنيين، جراء تفجيرات واشتباكات تحصل بشكل شبه يومي، وتضيق وانتهاكات مستمرة تقوم بها الفصائل والتنظيمات بحق الأهالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق