الاقتصاد

تدهور آخر لليرة التركية أمام العملات الأجنبية وسط تغاضي حكومة أردوغان

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تستمر الليرة التركية في الانهيار وفقدان قيمتها بأسواق الصرف أمام العملات الأجنبية، وسط ارتفاع كبير في أسعار المواد الأساسية بالأسواق التركية، ما أدى إلى تراجع في القوة الشرائية، وزيادة التضخم الاقتصادي، تزامناً مع فشل مساعي حكومة العدالة والتنمية بالخروج من الأزمة الخانقة.

وسجلت الليرة التركية في الساعة الأخيرة من اليوم الثلاثاء، “13.29” ل.ت مقابل دولار واحد، مع توقعات للمراقبين، أن ينتهي تداولات اليوم بهبوط أكثر للعملة التركية أمام العملات الأجنبية.

وافتتحت صرف الليرة التركية في بداية تعاملات اليوم، بـ “12.86” مقابل الدولار الأمريكي، ليرتفع بعد ذلك إلى 13.19، قبل ساعات، مع تذبذب الأسعار وعدم استقرارها.

إلا أنها هبطت لمستويات حادة، عقب خطاب توجه فيها أردوغان إلى الشعب التركي، طالبهم بالصبر ومساعدة حكومته لتخطي الأزمة الحالية، حيث سجلت “13.29” مقابل الدولار، و “14.59” مقابل اليورو.

وذكر رئيس وزراء تركيا السابق أحمد داود أوغلو، أمس، أن حكومة أردوغان تخطط لإجراء تعديل وزاري في الوزارة المالية، مؤكداً أن الوزير لطفي علوان، حالياً ليس بمنصبه، ومشيراً إلى أن مساعي أردوغان في التعديل باءت حتى الآن بالفشل، بسبب خوف كل من يعرض عليه المسؤولية ورفضه للعروض المقدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق