الأخبار

حكومة إقليم كردستان توجه اتهام لأطراف سياسية بافتعال الاحتجاجات الطلابية الأخيرة

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

وجهت حكومة إقليم كردستان اتهامات لأطراف سياسية بالوقوف وراء الاحتجاجات الطلابية الأخيرة في مناطقها.

وفي هذا الصدد فقد اتهم وزير داخلية إقليم كردستان ريبر أحمد يوم الثلاثاء أطرافا سياسية (لم يسمها) بالوقوف وراء الفوضى وأحداث العنف التي رافقت الاحتجاجات الطلابية في الإقليم.

وقال أحمد في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الصحة سامان البرزنجي اليوم في أربيل، إن “الأحداث التي حصلت في السليمانية، وفي قضاء رانيا بشكل عام تحتاج إلى إجراء تحقيق جدي حولها”.

وأضاف أن “حكومة إقليم كردستان تقف ضد العنف بأشكاله كافة سواء كان من قبل المحتجين أم الأجهزة الأمنية، وتؤيد التظاهرات السلمية التي تجري وفق القانون وهذا حق عام ولكن التظاهرات لها طرق وسبل ينبغي اتباعها منها استحصال ترخيص رسمي”.

وتابع أحمد بالقول: “طيلة مدة عملي في منصب وزير الداخلية وخلال السنتين ونصف السنة أجبرنا على تشكيل لجان للتظاهرات التي شهدها الإقليم، فتحنا تحقيقات بشأنها، وأبلغنا الجهات المعنية بضرورة تجنب العنف، وتكبدنا خسائر مالية فادحة جراء تدمير الدوائر والمؤسسات الامنية من قبل ما يسمون بالمتظاهرين”.

واستطرد الوزير بالقول: “حقيقة أن هناك أيادي سياسية تخريبية التي كانت دائما ما تحرف مسار التظاهرات تجاه الحرق والتدمير للمؤسسات والدوائر الحكومية”.

يذكر بأن احتجاجات طلابية جابت مناطق من إقليم كردستان ردا على إيقاف منحهم المالية والتي على إثرها عملت الحكومة على عقد اجتماع عاجل لتفادي التصعيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق