البيانات

قوى الأمن الداخلي تنشر اعترافات خلية تابعة للاستخبارات التركية نفذت تفجيرات في الرقة “فيديو”

سيماف خليل ـ xeber24.net

نشرت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” على صفحته الرسمية، اليوم، اعترافات لخلية تابعة للاستخبارات التركية، نفذت تفجيرات في محطتين لتوليد الكهرباء وضخ المياه في الرقة وحرق سيارات لشخصيات اعتبارية.

و اعترفت خلية “جند الحرمين” التابعة للاستخبارات التركية بتنفيذها تفجيرات في محطة الفروسية لتوليد الطاقة الكهربائية ومحطة العدنانية لضخ المياه في الرقة وذلك عبر تقرير مصور نُشرت على صفحة الأسايش.

وبحسب التقرير فإن الخلية تتألف من “عبدالحليم الشعيب (مواليد الرقة 1984)، محمود حسين الصالح (مواليد رأس العين 1977) مصطفى محمد المحمد (الرقة 1995) مهند محمد الخلف (مواليد الرقة 1998) ياسر محمد الأحمد (مواليد الرقة 1999)”.

ووفقاً للتقرير؛ فإن مهمة الخلية كانت شل البنى التحتية الخاصة بالكهرباء والمياه في المنطقة وحرق سيارات تتبع للمجالس المدنية في المدينة وريفها.

ونفذت خلية “جند الحرمين” التي ألقي القبض عليها من قبل جهاز الأمن العام التابع لقوى الأمن الداخلي في الرقة، استهدافاتها استكمالاً للأعمال الإرهابية التي كانت تنفذها خلية “جند الفرات” الداعمة بالمتفجرات والعبوات الناسفة لها.

فيما حصل جهاز الأمن العام على معلومات أمنية دقيقة تؤكد صرف مبلغ بأكثر من 10 آلاف دولار أميركي من داعمي الخلية، على ما أفاد التقرير.

وتحدث عناصر الاستخبارات التركية عن تفاصيل الهجمات التي نفذوها ضد محطتي الفروسية لتوليد الكهرباء والعدنانية لضخ المياه، ومحاولاتهم لحرق سيارة “وزير التربية” و “الشيخ حمادي من مزرعة القحطانية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق