الأخبار

وسط تحرك قوي للمعارضة ضد أردوغان .. دميرتاش يرسل لها طلباً يخص قضية مصيرية متعلقة بمستقبل البلاد

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أرسل رئيس حزب الشعوب الديمقراطي السابق، صلاح الدين دميرتاش، طلباً اللمعارضة التركية متعلق بقضية مصيرية تخص البلاد من خلال مواصلة الضغط من أجل إجراء الانتخابات المبكرة، مشدداً على أنَّ المواطنين لا يمكنهم تحمل المزيد من الأزمات الاقتصادية.

وفي هذا الصدد قال دميرتاش في مقال له أرسله من سجنه في إدرنة إلى موقع T24 “أدت الأزمة الاقتصادية إلى تقوس ظهر المجتمع، وجعل الناس غير قادرين على التنفس، لم يعد الملايين من الناس متأكدين مما إذا كانوا سيتمكنون من ملء بطونهم غداً، يحاول الناس تجاوز اليوم بقلق وخوف”.

وأضاف دميرتاش أن “السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة هو الانتخابات، وغالبية الناس ينتظرون بفارغ الصبر أن يأتي موعد صندوق الاقتراع، مع هروب الحكومة من صندوق الاقتراع ستستمر في خسارة الأصوات، ومن يدري ربما سيواجه حزب العدالة والتنمية مشكلة عتبة الانتخابات في عام 2023″.

ولفت السياسي المعارض إلى أنَّ القضية ليست ما سيحدث لحزب العدالة والتنمية، فقد تم توضيح ذلك، القضية الحقيقية هي ما إذا كانت تركيا ستتحمل هذه الأزمة لمدة عام ونصف آخر”.

وشدد على أنه “إذا لم تجرَ الانتخابات على الفور، فسيكون هناك دمار يصعب استعادته، لهذا السبب، فإن من الواجب الأساسي للمعارضة السياسية والاجتماعية جعل مطلب الانتخابات مرئياً”.

وأردف “سيظل الفقر والبطالة والتكلفة الباهظة الأجندة الرئيسية للشعب، في الواقع تُظهر المعارضة أنها تتصرف بوعي بذلك في كل فرصة”.

يذكر بأن السلطات التركية كانت قد اعتقلت دميرتاش في 4 أكتوبر عام 2016 مع الرئيسة المشتركة السابقة للحزب، فيغن يوكسكداغ، و13 نائباً عن الحزب بتهمة واهية وكانت منظمات حقوقية ودولية وأطراف فاعلة قد دعت تركيا لإطلاق سراحه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق