شؤون ثقافية

مصر تعلن عن مشاريع جديدة تتعلق بالتاريخ والآثار

غدير عبدالله ـ xeber24.net

كشف زاهي حواس، عالم المصريات، ووزير الدولة لشؤون الآثار سابقا، عن افتتاحات أثرية جديدة خلال بضعة أشهر في مصر تتضمن متحفين وقصرا.

وأفاد حواس، إن “متحف عواصم مصر من أهم الافتتاحات في الفترة المقبلة، لكونه يجمع كل الحضارات للعواصم المصرية بأكملها، تشمل تاريخ العواصم المصرية عبر العصور المختلفة، حيث يتكون من قاعة رئيسية تعرض فيها آثار لعدد من عواصم مصر القديمة والحديثة، ويبلغ عددها 9 عواصم”.

أما عن المتحف اليوناني الروماني، صرح حواس لصحيفة “الوطن”، أنه أحد أهم معالم مدينة الإسكندرية، وافتتح رسميا عام 1892م في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني، وكان الهدف من تشييد هذا المتحف هو حفظ الآثار المكتشفة في الإسكندرية، ويرجع تاريخ معظم مقتنيات المتحف إلى الفترة الممتدة ما بين القرن الثالث ق.م حتى القرن الثالث الميلادي، وتشمل العصرين البطلمي والروماني، وكذلك العصر القبطي، و”أنا بدأت ترميمه من عام 2006 ، وحاليا المتحف في اللمسات الأخيرة وفي انتظار افتتاحه”.

ونوه عالم المصريات، أنه تم الانتهاء من ترميم قصر محمد علي في شبرا الخيمة من عام 2009 ولكنه تهالك، حتى بدأت وزارة الآثار بإعادة ترميمه من جديد، مضيفا أنه بدأ العد التنازلي لافتتاح القصر، الذي يعد تحفة معمارية آثرية نادرة على أرض القليوبية وبالعالم أجمع، فقد جمع في عمارته وفنونه بين العالم الغربي والعالم الإسلامي، ويبلغ عمره ما يزيد عن 200 عام.

ومن جهى أخرى أعلن، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، عن هذه الافتتاحات الأثرية الجديدة خلال اتصال هاتفي ببرنامج “اليوم” المذاع على قناة “dmc”، قائلا: “عندنا شوية افتتاحات وشيكة قريبا، عندنا متحف عواصم مصر في العاصمة الإدارية الجديدة، والمتحف اليوناني الروماني، وقصر محمد علي في شبرا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق