اخبار العالم

الصحة المصرية تنفي وجود أي إصابة بمتحور كورونا الجديد “أوميكرون” في البلاد

هيفي سليم ـ xeber24.net

أكد حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، أنه لا توجد حتى الآن أي إصابة بمتحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون” في البلاد

وأثناء اتصال هاتفي مع برنامج “كلمة أخيرة”، نوه حسام عبد الغفار: “حتى الآن لم تسجل حالة واحدة مصابة بالمتحور الجديد على الأراضي المصرية”، وأن “الوزارة لديها آليات للكشف عن المتحور في حال ظهوره”.

وذكر المتحدث: ” أن التسلسل الجيني للفيروس معروف، والتغيرات التي حدثت على هذا التسلسل، وأدت لظهور المتحور الأخير المطلق عليه اسم “أوميكرون”، معروف تسلسلها الجيني، ومعروفة المنطقة التي شهدت التحور بها، وهي منطقة سبايك بروتين العالي، وهو الذي يقوم بدور الالتصاق بالخلية البشرية، ويساعد الفيروس على غزو الخلية البشرية”، و “التغيرات التي طرأت على النسخة المتحورة طرأت على نحو 30-35 موقعا على الفيروس”.

وتحدث عبد الغفار عن حالة السيدة البلجيكية المصابة بالمتحور الجديد، ووصولها من مصر، و مشيراً: “فور ظهور الخبر تم التواصل مع المسؤول عن تطبيق الإجراءات الصحية لمنظمة الصحة العالمية ببلجيكا، وجاءنا رد رسمي يفيد بأن الحالة كانت لمسافرة من مصر، حيث غادرت يوم 9 نوفمبر، وظهرت عليها الأعراض في 22 من نفس الشهر، أي بعد مرور 11 يوما من مغادرتها الأراضي المصرية”، لافتاً أن “المنظمة لم تجر مجموعة الاستقصاء المعتادة، كون وجود فترة كبيرة مضت منذ مغادرتها مصر وحتى ظهور الأعراض، بالإضافة إلى السبب الثاني أن السيدة عندما غادرت مصر وهبطت ترانزيت في تركيا، ومنها لبلجيكا أجري لها مسحة “pcr”، وكانت سلبية على الأراضي البلجيكية، وبعد مضي 7 أيام تم إجراء مسحة أخرى وظهرت سلبية”.

وتابع المتحدث باسم الصحة: “هذا يؤكد أنه من غير المحتمل أن تكون قد أصيبت به (بالمتحور) على الأراضي المصرية، نظرا لطول فترة الحضانة، بالإضافة إلى إجرائها مسحة في الأراضي البلجيكية فور وصولها، وبعد مضي 7 أيام أيضا مرة أخرى ولم تثبت الإصابة، وهو كلام موثق من مسؤول من منظمة الصحة العالمية في بلجيكا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق