الأخبار

مقتل لاجئ عراقي في مخيم “الهول” بشمال سوريا ومصادر تكشف عن الجهة المسؤولة

كاجين أحمد ـ xeber24.net

قتل لاجئ من الجنسية العراقية في مخيم الهول شرقي مدينة الحسكة، والتي تضم الآلاف من العراقيين والسوريين، إلى جانب عوائل عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

وأفاد مصدر مطلع مساء اليوم السبت، لـ “خبر34″، أن لاجئ عراقي قتل اليوم في الفيز الأول من مخيم الهول، بطلق ناري في الرأس، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

محافظة الحسكة: قتل لاجئ من جنسية عراقية، بطلق ناري بالرأس في الفيز الأول ضمن مخيم الهول بريف الحسكة.

وكان موقع “صوت أميركا” نقل عن مصادر في مخيم الهول، بوقت سابق من اليوم، أن من يقف وراء معظم جرائم القتل التي تحدث في المخيم هن نسوة بتن يعرفن باسم “نساء الحسبة” التابعات لتنظيم “داعش”.

وقالت إحدى النساء العراقيات وهي محتجزة في المخيم إن وقوع 80 جريمة قتل حتى الآن خلال العام الجاري لم يصدمها، بقدر ما صدمها أن معظم الذين تم اعتقالهم على خلفية هذه الجرائم من “نساء الحسبة”، وهي شرطة دينية أنشأها تنظيم “داعش” خلال فترة سيطرته على مناطق شاسعة من سوريا والعراق.

وفي هذا الصدد قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية فرهاد شامي إن “عضوات “داعش” يفرضن قوانين التنظيم المتطرف، والنساء اللواتي يخالفن هذه القوانين يُقتلن”.

هذا وسبق أن أنشئ التنظيم في عام 2014، أول كتيبة مسلحة من النساء عُرفت باسم “لواء الخنساء” وضمّت ألف امرأة في صفوفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق