الاقتصاد

أردوغان يزعم بوجود مؤامرة تهدف انهيار العملة التركية ويأمر أجهزة السلطة بفتح تحقيق

كاجين أحمد ـ xeber24.net

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ان هناك مؤمرة تهدف إلى ضرب قيمة الليرة التركية وانهيارها في الصرف أمام العملات الأجنبية، موجهاً الأمر إلى مجلس الرقابة الحكومي بفتح تحقيق حول الموضوع وتحديد الشركات التي جمعت مبالغ مالية من العملات الأجنبية.

وقالت وكالة “الأناضول” الرسمية، اليوم السبت: أن أردوغان كلف مجلس الرقابة الحكومي، وهو جهاز تدقيق يرفع تقاريره للرئاسة، بتحديد المؤسسات التي اشترت كميات كبيرة من العملات الأجنبية وتحديد ما إذا كان قد حدث أي تلاعب.

وشهد يوم الثلاثاء الماضي انهيار حاد لقيمة الليرة التركية، ووصولها إلى أدنى مستوياتها التي بلغت أعتاب الـ “14” ل.ت مقابل دولار واحد، ما أدى إلى انفجار شعبي كبير، وإطلاق تسمية “الثلاثاء الأسود”، على ذلك اليوم.

وخرج الآلاف من الناس إلى الساحات العامة في مدن أنقرة وإسطنبول وآمد “دياربكر”، بدعوة من بعض الأحزاب السياسية، معبرين عن غضبهم وسخطهم على سياسات الحكومة المالية، ومطالبين برحيل أردوغان ومحاكمته بتهمة الخيانة.

ووصلت الليرة التركية إلى مستويات قياسية في الأسبوع الماضي، مع إصرار أردوغان المضي في سياسة خفض أسعار الفائدة، لتنخفض قيمة العملة التركية إلى 13.90، مقابل الدولار الأمريكي، عقب خطاب أردوغان، الذي دعا إلى خفض سعر الفائدة إلى “15%”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق