اخبار العالم

عقب نجاح منظماتها المثيرة للشكوك.. تركيا تتوجه لتوسيع استثمارتها مع حكومة طالبان

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تنتشر المنظمات التركية المثيرة للشكوك والتابعة لجهاز الاستخبارات العامة “ميت”، وفي مقدمتها “IHH” و “تيكا” في العديد من الدول التي تشهد أزمات سياسية وأمنية، والتي تعمل تحت ذريعة تقديم المساعدات الإنسانية، ولم تنقطع نشاط هذه المنظمات في أفغانستان، عقب سيطرة حركة طالبان على البلاد في أغسطس/ آب الماضي.

ولاتزال وكالة “تيكا” التركية تمارس نشاطها في أفغانستان، لتنفيذ السياسات التركية التوسعية في المنطقة، وعقد اتفاقات في الخفاء مع قادة الحركات المتطرفة، بهدف فرض النفوذ التركي، وتمهيد الأرضية، وخلق الأجواء المناسبة، للمشاريع التركية.

وفي هذا الصدد، أجرى السفير التركي لدى كابل، جهاد أرغيناي لقاء مع مولوي عبد الكبير، نائب رئيس الوزراء في حكومة طالبان القائمة بأفغانستان، بهدف تعزيز وجود بلاده على الساحة الأفغانية من خلال زيادة الاستثمارات التركية هناك.

وقال أرغيناي خلال اللقاء: إن “تركيا توفر المساعدات الإنسانية للأفغانيين المحتاجين عبر منظماتها المدنية وجمعية الهلال الأحمر”.

وادعى السفير التركي، أن “وكالة “تيكا” أيضا توفر كافة أنواع الدعم للمؤسسات الأفغانية، وتقدم المساعدات للمحتاجين”.

وأشار في حديثه إلى، أن”رجال الأعمال الأتراك يرغبون في تكثيف استثماراتهم داخل أفغانستان”، مضيفاً “خلال الأسابيع القليلة القادمة سيزور وفد من رجال أعمالنا أفغانستان للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتوفرة”.

ومن جهته قال عبد الكبير: أن بلاده بحاجة إلى مثل هذه الاسثمارات خاصة من تركيا، مضيفاً أن حكومته ترغب في قيام تركيا بمزيد من الاستثمارات بأفغانستان.

وتسعى تركيا جاهدة إلى عقد علاقات رسمية مع حركة طالبان المتطرفة، داعية المجتمع الدولي إلى الاعتراف بهذه الحكومة، المشكلة جميعها من أعضاء الحركة نفسها دون مشاركة أية كتل سياسية أخرى في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق