الأخبار

الائتلاف السوري والمجلس الكردي يوحدان خطابهم ضد الإدارة الذاتية

سيماف خليل ـ xeber24.net

هاجم كل من الائتلاف السوري وشريكه المجلس الوطني الكردي الإدارة الذاتية في محاولة لتشويه صورة هذه الإدارة الفتية وقواتها العسكرية “قوات سوريا الديمقراطية” في إطار حملاتهما المتوافقة مع السياسة التركية ضد كرد سوريا.

وزعم كل من المجلس الوطني الكردي والائتلاف السوري في بيانيين منفصلين، اليوم والأمس، إن الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية تقوم بتجنيد الأطفال وتمارس القمع ضد المدنيين وتهجر المواطنين إلى جانب الإخفاء القسري.

وأدعى الشريكان المواليان لتركيا أنهما يسقفان إلى جانب المدنيين في مناطق الإدارة الذاتية متناسيان الجرائم والانتهاكات التي لا تزال مستمرة في مناطق سيطرتهم بشمال السوري خاصة في عفرين وكري سبي وسري كانيه من تحويل المنطقة إلى منبع فلإرهاب وملازم آمن لقادة وعناصر تنظيم “داعش” الفارين من قوات سوريا الديمقراطية إلى جانب الجرائم اليومية من خطف وقتل ونهب.

وكان حري بالمجلس الكردي الذي يدعي بالدفاع عن القضية الكردية تسليط الضوء على جرائم التي ترتكبها فصائل الائتلاف المسلحة ضد أبناء جلدته من كرد “عفرين، كري سبي، سري كانيه” والوقوف إلى جانبهم بدلاً من مهاجمة الإدارة الذاتية والتي بات شغلهم الشاغل.

ويسعى المجلس الكردي إلى تصعيد هجماته ضد الإدارة الذاتية في الآونة الأخيرة بعد إعلان واشنطن عن قرب وصول فريقها الخاص إلى مناطق الإدارة الذاتية لاستئناف عمليات الحوار الكردي بهدف ضرب هذه المبادرة والجهود الدولية لتوحيد الصف الكردي في روج آفا، بإيعاز من تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق