الأخبار

ردود أفعال غاضبة ضد الحكومة السورية المؤقتة بسبب متزعم فصيل “العمشات”

غدير عبدالله ـ xeber24.net

أثار قبول ما يسمى بـ “جامعة حلب الحرة” الواقعة في مناطق الاحتلال التركي بشمال سوريا، أوراق متزعم فصيل العمشات محمد الجاسم “أبو عمشة” في كلية الحقوق، ردود أفعال غاضبة، لدى النشطاء والسياسيين، ضد الحكومة السورية المؤقتة.

وفي هذا السياق، علق مدير تجمع المحامين السوريين في تركيا “غزوان قرنفل” ، اليوم الجمعة، عبر حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي، على قبول أبو عمشة في كلية الحقوق، علماً أنه لا يملك مؤهل علمي تجيز له ذلك.

وقال قرنفل: إن ” صح قبول جامعة حلب “الحرة”, تسجيل الفيلد مارشال أبو عمشة في كلية الحقوق, وهو أمي جاهل ولا يحمل حتى شهادة تاسع, فاسمحوا لي حين ابصق في وجه الحكومة المؤقتة ورئيس الجامعة وعميد الكلية ونقابة المحاميين ومؤسسات القضاء وكل حقوقي يقبل بتلك النفايات”.

وتداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة المطلعين على حياة أبو عمشة الشخصية، نبأ قبوله في ما يسمى بـ “جامعة حلب الحرة” بكلية الحقوق، مؤكدين أنه لم ينهي المرحلة الثانوية من الدراسة، كما أنه لم يحصل على شهادة الابتدائية.

وبعد ذلك بيومين، قام أبو عمشة، بعرض شهادة ثانوية صادرة من مدارس عفرين، مدعياً حصوله على الشهادة، واللافت في الأمر أن درجاته كانت عالية جداً، ما أثار موجة ردود أفعال واسعة لدى النشطاء، بالسخرية عليه.

ويعرف عن متزعم فصيل العمشات، أنه مقرب جداً من السلطات التركية، وله اتصالات خاصة مع أردوغان، ويتصرف في ناحية “شيه” الشيخ حديد بعفرين، كحاكم مستقل، محولاً المنطقة إلى مملكة خاصة به، دون الاعتراف بالحكومة السورية المؤقتة.

والجدير بالذكر، أن ابو عمشة ذاع صيته في المجتمع السوري والإقليمي وحتى الدولي، على أنه سيء السمعة، يقوم بنهب وسرقة المناطق الخاضعة لسيطرته، وابتزاز المواطنين، وزجهم في المعتقلات، إضافة إلى سرقة رواتب عناصره، وعلاقات مشبوهة وغير قانونية مع زوجاتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق