الأخبار الهامة والعاجلة

وسط استمرار انهيار البلاد.. مجلس الأمن القومي التركي يصدر بيان جديد

كاجين أحمد ـ xeber24.net

عقد مجلس الأمن القومي التركي اجتماعه، اليوم الخميس، وسط استمرار انهيار اقتصاد البلاد، والتراجع الكبير لقيمة الليرة في الصرف أمام العملات الأجنبية، وزيادة كبيرة في حجم التضخم مع تراجع القوة الشرائية، والتي أدت إلى انفجار شعبي طالب بتنحي السلطة الحاكمة التي يترأسها أردوغان.

وجاء في بيان المجلس الذي اجتمع لمدة “3” ساعات، أنه “جرى، تقييم التحديات والتهديدات التي تواجه تركيا أو يمكن أن تواجهها خلال تنفيذ سياساتها الاقتصادية بما يتماشى مع أهدافها”.

وزعم البيان تأكيد المجلس “على عزم البلاد بلوغ الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية (2023) بشكل قوي اقتصاديا وفي كافة المجالات”.

كما هدد مجلس الأمن القومي التركي في بيانه أرمينيا قائلاً: “من المهم لأرمينيا أن تعتبر يد السلام الممدودة إليها فرصةً للتعاون والالتزام التام بوقف النار”.

ولفت إلى الملف الليبي، مدعياً، أنه “ينبغي تجنب الخطوات أحادية الجانب، من أجل إجراء الانتخابات في ليبيا بشكل قانوني وفي جو يسوده الهدوء”.

وأضاف البيان في مزاعمه بشأن الانتخابات الليبية، “دعونا المجتمع الدولي للوقوف في وجه الفاعلين الذين يستغلون المرحلة لمصالحهم الخاصة”.

وتابع البيان، أنه ” تم تقييم آخر التطورات في منطقة البلقان، وتم التأكيد على أهمية الحفاظ على السلام والهدوء مع تضحيات كبيرة في هذه الجغرافيا التي تربطها ببلدنا علاقات تاريخية وثقافية قوية، وضرورة أن تتصرف جميع الجهات الفاعلة بمسؤولية والامتناع عن المبادرات التي من شأنها زعزعة الاستقرار”.

كما طالب المجلس القومي التركي، المجتمع الدولي، بالتخلي عن دعم اليونان، وتجنب النهج التي تعزز من قوتها، خاصة في منطقة شرق المتوسط وبحر إيجه، التي تشهد توترات بسبب انتهاك أنقرة للمياه الإقليمية اليونانية.

هذا وأضاف في بيانه، أنه “تم التأكيد على أن إصرار اليونان على عدم الوفاء بمتطلبات علاقات حسن الجوار بخطاب وأفعال عدوانية وموقفها الذي يخالف التزاماتها الناشئة عن المعاهدات الدولية سيؤثر سلبا على الاستقرار والسلام في المنطقة “. مدعوون لاتخاذ موقف في اتجاه العدل والسلام من خلال التخلي عن هذا النهج الذي من شأنه زعزعة السلام في المنطقة “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق