جولة الصحافة

سيهانوك ديبو للمرصد السوري: موسكو تشدّد على أهمية تشريك الإدارة الذاتية في العملية السياسية

سيماف خليل ـ xeber24.net

قال سيهانوك ديبو، عضو رئاسة مجلس سوريا الديمقراطية(مسد)، في حديث مع المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن فحوى اللقاء الذي جمع بين وزير الخارجية سيرغي لافروف و ووفد عن مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية، برئاسة رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، واصفا إياه بالإيجابي.

وأشار ديبو، إلى أن وزير الخارجية الروسي لافروف قد بيّن جدّية موسكو في تشريك الإدارة الذاتية في العملية السياسية وأعمال اللجنة الدستورية بعد أن كانت مقصية من مختلف المشاورات السابقة والمفاوضات .

وأكد ديبو انه تم التركيز على الوضع الأمني الإنساني في مناطق الإدارة الذاتية وتم التعهّد إيلاء المنطقة أهمية قصوى خاصة مع التهديدات المتكرّرة لها وصعوبة الوضع بصفة عامة.

ولفت ديبو إلى إن الوزير الروسي عبّر عن دعم روسيا للحوار بين مجلس سوريا الديمقراطية ودمشق، آملا أن يكلّل بالنجاح، إضافة إلى الحوار السوري –السوري لضمان التسوية السياسية على أساس القرارات الأممية وأبرزها القرار2254.

ولطالما رحّبت الإدارة الذاتية بدعوات الحوار والمصالحة بين حكومة دمشق، مشدّدة على أنّ أي اتفاق بين الطرفين سيفضي إلى حل الأزمة السورية وصدّ الهجوم التركي المستمر والذي بات خطرا حقيقيا على المنطقة ككل .

وفي سياق متصل، أكد ديبو إن اللقاء مع لافروف تمّ التركيز خلاله على نظام “اللامركزية في سورية”، وهو مطلب تنادي به المنطقة الشمالية منذ سنوات كنموذج ديمقراطي وفقا لتجربتها.

ويذكر إن النقاشات ركزت بين الطرفين على أهمية تمكين مناطق الإدارة من المساعدات الإنسانية التي تحتاجها خاصة في ظل وجود أكبر المخيمات هناك وآلاف النازحين واللاجئين من جنسيات مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق