منوعات

انتكاسة تركية جديدة بعد رفض أمريكي لعرضها ولروج آفا حصة فيها ….

 

 

رفضت الولايات المتحدة إعادة الدعم الذي كانت تقدمه الى المؤسسات السورية الخاضعة لتركيا مثل ( الائتلاف ، الحكومة السورية المؤقتة ، المنظمات الإغاثية) ونصحت مندوبيها المعينين من قبل تركيا بالاقتداء بهيئات ومؤسسات الإدارة الذاتية والاستفادة منها ونسخ تجربتها أولا …

كما طالبتهم بإجراء انتخابات (شفافة) وفتح المجال للكفاءات وأشخاص يمثلون فعليا الناس وليس الكركوزات الحالية التي هم أدوات وواجهة لتنفيذ الأجندات التركية..

بالنسبة لمطالب الدعم الذي طرحوه للمناطق المحتلة الثلاث ( عفرين، كري سبي ، سري كاني …) تم رفض تخصيص أية مساعدات أمريكية وأن ذلك هو قرار سياسي من البيت الأبيض، كون هذه المناطق المحتلة شهدت تغيير ديمغرافي وتشهد جرائم حرب من قبل المسلحين السوريين الخاضعين لتركيا، وأن واشنطن لن تقدم أي دعم تعليمي أو اصلاح بنية تحتية حتى..

وذات الأمر بالنسبة للدعم العسكري وأي تعاون آخر فهو “صفر”.

بالمناسبة ما منحته واشنطن لوحدها لهذه الجهات حتى عام 2015 كان كافيا لجعل كل سوريا تعيش في رخاء مدة 20 عام، لكن تم نهبه من قبل الوصاة ومن راعيتهم تركيا.

تركيا كانت قد شكلت وفدا يمثل هذه الكيانات وأرسلتهم لأمريكا قبل مدة ولُخصت مطالب الوفد من الممثلين ذوي الرتب المتدنية جدا التي التقوها بوقف دعم منطقة الإدارة الذاتية حيث يقطن قرابة 5 مليون نسمة منهم نص مليون نازح ومطالبة واشنطن بإعادة الدعم الذين كانت تمنحهم.

من صفحة الإعلامي مصطفى عبدي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق