الاقتصاد

وسط صمت اردوغان.. انهيار تاريخي للعملة التركية أمام الدولار الأمريكي

جيلو جان ـ xeber24.net

هوت الليرة التركية لمستوى قياسي جديد هو الأدنى لها على الإطلاق، عند مستوى 12.88 ليرة مقابل الدولار الأميركي مع دفاع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصمته أيضا عن خفض أسعار الفائدة.

تراجعت الليرة إلى 12.88 للدولار منخفضة للجلسة الحادية عشرة على التوالي. وفقدت العملة 40% من قيمتها هذا العام بما في ذلك تراجع بلغ نحو 20% منذ بداية الأسبوع الماضي. وجرى تداول الليرة عند 12.32 في الساعة 1048 بتوقيت غرينتش.

دافع أردوغان عن سعيه لخفض أسعار الفائدة لتعزيز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل، وهو الأمر الذي دفع الليرة إلى مستوى قياسي جديد منخفض مقابل الدولار.

وقال أردوغان، إن تركيا تخلت عن السياسات القديمة القائمة على تكاليف الاقتراض المرتفعة، والعملة القوية باسم تباطؤ التضخم، وبدلاً من ذلك تحولت إلى نظام جديد يعطي الأولوية لزيادة الاستثمارات والصادرات وخلق فرص عمل قوية.

وأضاف بعد اجتماع لمجلس الوزراء في العاصمة أنقرة “كان أمامنا خياران، إما أن نتخلى عن الاستثمارات والتصنيع والنمو والوظائف أو نواجه تحدياً تاريخياً لتلبية أولوياتنا”.

يأتي ذلك، بينما تتحدث معظم البنوك المركزية عن تشديد السياسة النقدية، حيث يغذي التعافي العالمي ارتفاع الأسعار، إلا أن قرار تركيا جاء معاكساً بعدما قامت بخفض أسعار الفائدة 4 نقاط مئوية منذ سبتمبر، وهو ما أربك الأسواق وأحبط المستثمرين الذين يشكون من أن سياستها النقدية أصبحت متقلبة وغير متوقعة على نحو متزايد.

وأدى تعهد أردوغان بمضاعفة مساعيه الأخيرة لخفض تكلفة التمويل إلى انخفاض الليرة بعد إغلاق الأسواق التركية، حيث تراجعت بنسبة 2.1% إلى 11.4767 مقابل الدولار وتم تداولها على انخفاض بنسبة 0.9% عند 11.3804 للدولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق