البيانات

حركة المجتمع الديمقراطي: تصريحات مسرور البرزاني تشرعن هجمات واحتلال تركيا لكردستان وشمال شرق سوريا

غدير عبدالله ـ xeber24.net

استنكرت حركة المجتمع الديمقراطي تصريحات مسرور البارزاني الأخيرة ضد شمال وشرق سوريا، وأكدت بأن التصريح أعطى الصورة الواضحة بأنه يمثل وجهة نظر الاحتلال التركي ولم نر فيه أي خدمة لمصلحة شعبنا.

وأصدرت حركة المجتمع الديمقراطي بيانا كتابيا, اليوم الثلاثاء, رداً على تصريحات مسرور البرزاني التي تحاول شرعنة هجمات واحتلال تركيا لكردستان وشمال شرق سوريا، وقالت في بيانها:

نظراً للتطورات التي تشهدها المنطقة من الصراعات والنزاعات الإقليمية والدولية بهدف فرض هيمنتها على إرادة الشعوب، وتسببت بدخول المجتمع الدولي في أزمة خانقة باتت غير قادرة على فرض الهيمنة. فأكثر هذه الصراعات موجودة في كردستان، فيما دولة الاحتلال التركي تشن حرب الإبادة العرقية ضد إرادة شعبنا الكردي منذ عشرات السنيين والتي تنظر إلى كردستان وشعبها كحقل لتجربة الأسلحة الفتاكة بما فيها الأسلحة الكيميائية وترتكب يومياً جرائم ضد الإنسانية في كردستان وخاصة في مناطق الدفاع المشروع بباشور وما جرائمها التعسفية والإرهابية ضد المناطق المحتلة في روج آفا ناهيك عن سياساتها القذرة تجاه إرادة شعبنا وآخرها تصريحات وزير دفاعها الذي يعبّر عن مدى كرههم وحقدهم اتجاه اسم كردستان وتسميته”.

وتابع البيان “نتيجة المقاومة التي تبديها حركة حرية كردستان وأبطالها الكريلا ومقاومة شعبنا الكردي في حماية مكتسباته وقيمه من الاحتلال قد أوصلت بدولة الاحتلال التركي وسلطة حزب العدالة والتنمية الفاشية إلى حافة الانهيار وتعيش اليوم أصعب مراحلها وأصبحت دولة غير مرغوبة بها دولياً. وبقاؤها على سدة الحكم نابع من اعتمادها على بعض الأطراف الكردية التي تدعي بأنها تحمي الكرد وعلى رأسها الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يشرعن تواجد الاحتلال التركي على كامل كردستان وبما أننا نحن الكرد بحاجة ماسة في هذه المرحلة إلى توحيد الجهود وبذل المزيد من الإمكانيات لإبراز موقف وطني مشرف ضد الاحتلال التركي الذي يلوح يومياً بتهديداته لإبادة الكرد، كان من الأجدر لقيادات الحزب الديمقراطي الكردستاني أداء مسؤولياتهم التاريخية ولعب دورهم الوطني في هذه المرحلة المصيرية”.

وأضاف البيان “لكن ما تدلي به قيادات الحزب من المستوى العالي بتصريحات خطيرة وقاسية جداً بين الحين والآخر بحق حركة حرية كردستان وعدم تحملها لمقاومة الكريلا العظيمة ضد الاحتلال التركي ما يشرعن كل ما يقوم به الاحتلال الفاشي التركي ضد إرادة شعبنا، والتصريح الأخير لمسرور البرزاني أعطى الصورة الواضحة بأنه مثّل وجهة نظر الاحتلال التركي ولم نرى فيه أي خدمة لمصلحة شعبنا، بل زاد من قلق شعبنا”.

نحن في حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM نرى مثل هذه التصريحات تمادياً وتدخلاً في شأن إرادة وقيم روج آفا وشمال وشرق سوريا عامة وبنسخة تركية فاشية مدبلجة.

ووجه البيان الى “شعبنا في كل مكان القيام بفضح سياسات الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يدعم سياسة الاحتلال التركي ويشرعن الهجمات الاحتلال ضد إرادتنا وقيمنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق