logo

إسرائيل تدعو لردع شامل للطموح الإيراني النووي وتكشف مغبة امتلاكها السلاح النووي وما قد ينجم عنه

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أطلقت تل أبيب تحذير من مغبة امتلاك طهران للسلاح النووي في حال لم يتم ردعها وكشفت عما ستؤول إليه الأوضاع في المنطقة في حال حصل ذلك.

وفي هذا الصدد حذّر مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال هولاتا، من أن العالم سيواجه تهديدات غير مسبوقة إذا حصلت إيران على سلاح نووي.

ورأى في مؤتمر للمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية (IISS) في البحرين، الأحد، أن إسرائيل لطالما تحدّثت عن جميع أنشطة التخمر التي تقوم بها إيران في أنحاء المنطقة، وهو ما ينذر بخطر كبير لو امتلكت طهران سلاحاً نووياً.

كما أكد أن إيران لو حققت طموحاتها النووية فإن المنطقة لن تكون كما نعرفها اليوم أبداً، مشيراً إلى أن العالم سيكون أمام تهديدات شديدة لو لم يتم اتخاذ إجراءات توقف ذاك التهديد، وذلك وفقاً لتقرير نقلته صحيفة “جيروزاليم بوست”.

ونبّه من سباق تسلح نووي جديد يدمّر نظام عدم الانتشار الحالي.

إلى ذلك، لفت إلى أن إيران ارتدعت سابقاً عن تطوير سلاح نووي عندما ووجهت بحزم، داعياً إلى توحيد الجهود لعدم السماح لإيران بالحصول على سلاح نووي.

كما أوضح أن طهران ستستمر بالمماطلة للحصول على المزيد من التنازلات ما لم تواجه بحزم لمنعها من تحقيق أهدافها.

يشار إلى أن هولاتا تحدث في منتدى حوار المنامة السنوي لوزراء الحكومة والخبراء حول التحديات الأمنية في المنطقة، في لجنة تسمى “الميليشيات والصواريخ وانتشار الأسلحة النووية”.

وأكد أن الولايات المتحدة وإسرائيل قد لا تتفقان على كل شيء، إلا أنهما تتشاركان أهدافاً بينها منع إيران من أن تكون قادرة على اختراق أسلحة نووية والحد من هيمنتها الإقليمية.

يشار بان المبعوث الأميركي إلى إيران، روبرت مالي، كان قد حذر الجمعة الماضي، من أن طهران تقترب من نقطة العودة لإحياء الاتفاق النووي، بعدما عززت مخزونها من اليورانيوم المخصب قبل استئناف المحادثات هذا الشهر.

Comments are closed.