قضايا اجتماعية

الجثة مرمية جانب الطريق وعليها آثار تعذيب.. جريمة قتل جديدة يشهدها ريف دمشق

حميد الناصر ـ Xeber24.net

شهد ريف العاصمة السورية دمشق، خلال الساعات القليلة الماضية، جريم قتل مروعة وجديدة راح ضحيتها شاب، على يد أحد أقربائه.

وقالت صفحات موالية للنظام السوري أنه تم العثور على جثة شاب في بلدة قارة بريف دمشق مرمية جانب الطريق وعليها آثار تعذيب.

وأشارت الصفحات أنه وبعد جمع المعلومات والأدلة تبين أن المغدور من أرباب السوابق بالسرقة والمخدرات وتم الاشتباه بأحد الأشخاص المقربين منه المدعو( يوسف. ح ) والذي يكون “عديله” وقام فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق بإلقاء القبض على المشتبه به، وبتدقيق وضعه تبين أنه يوجد بحقه عدة طلبات بجرائم سرقة ومخدرات وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل المغدور كونه يعلم أن أصحاب المنزل خارجين في حفل زفاف لأحد أقاربهم، حيث توجه إلى منزل المغدور ليلاً بقصد سرقته وتسلق السور الخارجي للمنزل فتفاجئ بوجوده في المنزل وكي لا يفتضح أمره أقدم على خنقه من رقبته بيديه حتى سقط أرضاً وقام بضربه وتعذيبه ثم أحضر كبل كهربائي ولفه على عنق الضحية حتى فارق الحياة وتلطخت كنزته بدماء المغدور فقام بغسلها لإزالة الدماء وبعدها توجه إلى منزل شقيق زوجته واستعار سيارته الخاصة بحجة قضاء بعض المشاوير الخاصة به وذهب إلى منزل المغدور ووضع الجثة في السيارة بقصد رميها في المزارع ثم قام بإخفاء حذاء المغدور والكبل الكهربائي.

والجدير ذكره تخيم جرائم القتل والسرقة والخطف، على العاصمة دمشق وأريافها، وذلك وسط تردي كبير في الوضع المعيشي والصحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق