الأخبار

المونيتور يكشف عن إرسال النظام السوري لتعزيزات ضخمة إلى تل رفعت ردا على التهديدات التركية بشن عمل عسكري

 

ترجمة بيشوار حسن ـ xeber24.net

تستمر التهديدات التركية بشن عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا قائمة وعلى إثر ذلك نشرت قوات النظام السوري تعزيزات عسكرية في تل رفعت ،ويأتي هذا التعزيز تحسباً لهجوم عسكري محتمل يشنه الجيش التركي والفصائل الموالية له في المنطقة.

أظهر تسجيل مصور نشره موقع RusVesna الروسي الإخباري في 19 تشرين الأول / أكتوبر قوات ومعدات عسكرية متمركزة بشكل مؤقت في منطقة الجبول جنوب شرق حلب.

كما أظهر الفيديو دبابات T-90 القتالية وعربات قتال مشاة من طراز BMP-2 تحمل العلم السوري.

وبحسب الموقع ، أجرت قوات النظام السوري مؤخرًا اختبارات جاهزية قتالية وأرسلت وحدات من الجيش إلى تل رفعت ومنبج في شمال سوريا.

وأظهر تسجيل فيديو آخر نشره الموقع نفسه في 17 تشرين الأول / أكتوبر ، قيام قوات النظام بعمليات استطلاعية على الجبهات على امتداد المناطق التي سيطر عليها الجيش التركي الفصائل الموالية له خلال عمليتي غصن الزيتون ودرع الفرات في ريف حلب.

وأفادت صحيفة الوطن المقربة من النظام ، في 18 تشرين الأول / أكتوبر ، أن قوات النظام عزز استعداده في ريف حلب وتحديداً في مدينة تل رفعت وفي مطار منغ العسكري.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري قوله إنه تم نشر تعزيزات نوعية على طول الجبهات مع مناطق سيطرة الفصائل.

ومن جهة أخرى كان قد هدد أردوغان بشن عمل عسكري في شمال سوريا. على إثر إعلان الحكومة التركية في 10 تشرين الأول / أكتوبر عن مقتل اثنين من جنودها في هجوم قرب مارع بريف حلب.

في 15 أكتوبر / تشرين الأول ، قال أردوغان إنه ” نفذ صبره ” فيما يتعلق بأن بعض المناطق في سوريا هي مصدر الهجمات على تركيا.

وحذر من أن نضال تركيا في سوريا سيتبع مسارًا مختلفًا في الفترة المقبلة ، بحسب وكالة الأناضول.

ومن جهة أخرى تعتبر حكومة الأسد تل رفعت بوابة إلى مدينة حلب الشمالية. وفقدانها سيقرب الفصائل المسلحة من مدينة حلب الاستراتيجية.

كما أن الميليشيات المدعومة من إيران لا تريد أن تقع تل رفعت في أيدي الفصائل المسلحة الموالية لتركيا.

إذا حدث ذلك ، فستكون قريبة من بلدتي نبل والزهراء ذات الأغلبية الشيعية ، وهي معقل بارز للميليشيات الإيرانية في شمال حلب.

وحتى الآن لا توجد مؤشرات على توقيت العملية العسكرية التي هددت تركيا بشنها أو المناطق التي ستستهدفها ، رغم التركيز الكبير على منطقة تل رفعت.

المصدر: “المونيتور”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق