اخبار العالم

اتهامات يونانية جديدة لتركيا بعد حادثة غرق أطفال في زورق يحمل مهاجرين في بحر إيجة

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

وجهت اليونان اتهامات جديدة لتركيا بعد حادثة غرق أطفال في زورق يحمل مهاجرين في بحر إيجة .

وفي هذا الصدد اتهمت اليونان تركيا، الثلاثاء، بعد حادثة غرق جديدة لزورق يحمل مهاجرين أدت إلى وفاة أربعة أطفال وفقدان شخص قبالة جزيرة خيوس اليونانية في بحر إيجه، قرب السواحل التركية.

وكتب وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراخي على “تويتر”: “إنه لأمر مأساوي، ولكن رغم كل الجهود التي بذلها خفر السواحل اليوناني، تأكدت وفاة أربعة أولاد تتراوح أعمارهم بين 3 و14 عاماً وفقدان شخص، وتم إنقاذ 22 شخصاً نقلوا إلى اليابسة”.

وأضاف: “على السلطات التركية بذل المزيد من الجهد لتمنع من المصدر استغلال المهاجرين على يد عصابات إجرامية. هذه الرحلات لا يجب حتى أن تحصل”.

وتابع: “هذا واقع استغلال العصابات الإجرامية للمهاجرين في بحر إيجه.. مهربون عديمو الضمير يعرضون حياة المهاجرين للخطر على متن زوارق مكتظة غير صالحة للإبحار قبالة جزيرة خيوس”.

والأشخاص الـ22 الذين أنقذهم خفر السواحل اليوناني على الرغم من البحر الهائج هم 4 رجلاً وسبع نساء وطفل.

وأفاد بيان صادر عن خفر السواحل اليونانية أنهم “بصحة جيدة”، وتم نقلهم إلى ميناء خيوس.

وبحسب هذا النص أبحر القارب “المكتظ” والمحمّل فوق طاقته من تركيا، ورغم الرياح القوية لم يوزع المهربون سترات نجاة على المهاجرين مما أدى لغرق القارب.

وبعد غرق القارب اليوم الثلاثاء، شاركت ثلاث مروحيات إنقاذ وسفينتان تابعتان لخفر السواحل وستة قوارب خاصة في عملية الإنقاذ.

يذكر بأنه كانت اليونان نقطة الدخول الرئيسية للاجئين والمهاجرين الذين دخلوا الاتحاد الأوروبي عام 2015 و2016 في هجرات جماعية.

وانخفض عدد المهاجرين بشكل كبير خلال العامين الماضيين، ويعزى ذلك جزئياً إلى تشديد الشرطة اليونانية إجراءاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق