اخبار العالم

بالرغم من تراجع أردوغان عن قرار طرد السفراء .. سياسي ألماني يهدد تركيا بعواقب وخيمة

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

هدد سياسي ألماني تركيا بعواقب وخيمة لاستمرار انتهاكها حقوق الإنسان خاصة بعد تهديد أنقرة بطرد عشرة دبلوماسيين ثم تراجعها اللاحق، بفرض عواقب على تركيا حال استمرت في انتهاك حقوق الإنسان على نطاق واسع.

وفي هذا الصدد قال السياسي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا نيلس شميد في تصريحات لإذاعة “برلين-براندنبورج” اليوم الثلاثاء إن تركيا لا تنفذ أحكام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في قضية المروج الثقافي عثمان كافالا.

وأضاف: “إذا التزمت تركيا بعدم الرغبة في تنفيذ هذه الأحكام، فإن الطرد من مجلس أوروبا أمر لا مفر منه”.

ومن جهة أخرى كانت قد طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالإفراج عن كافالا منذ عام 2019 بناء على عدم وجود أدلة لإدانته.

وتجاهلت تركيا هذا الحكم حتى الآن، على الرغم من أنها ملزمة بالتنفيذ بصفتها عضوا في مجلس أوروبا.

وفي سياق متصل كان قد هدد مجلس أوروبا تركيا باتخاذ إجراءات ضدها بسبب انتهاك ميثاق المجلس إذا لم يتم الإفراج عن كافالا بحلول كانون أول/ديسمبر المقبل.

يذكر بأنه كان سفراء ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا وسبع دول أخرى أصدروا بيانا يطالبون فيه بالإفراج عن كافالا.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت الماضي أنه سيُجرى إعلان أن هؤلاء السفراء غير مرغوب فيهم. وتبين أمس الاثنين أن أردوغان لا ينوي طرد الدبلوماسيين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق