الأخبار

تاريخ ينزف ذاكرته.. الجيش التركي والفصائل الموالية له يواصلون تنقيب أثار عفرين

سيماف خليل ـ xeber24.net

منذ دخول الجيش التركي والفصائل الموالية له مدينة عفرين بتاريخ 18أذار/مارس عام 2018، وينهب ويسرق آثارها، فالسرقة مستمرة لمحو حضارات المنطقة التي تعود لحقبات تاريخية متنوعة.

ودمر الجيش التركي والفصائل التابعة له بتاريخ 20 كانون الثاني/يناير 2018، آثار معبدة عين دارة والذي يرجع تاريخه إلى العصر الحديدي، والواقعة على مسافة / 5 / كم جنوبي مدينة عفرين بحلب الشمالي.

وبعد سيطرة الجيش التركي ومواليه على المدينة، نهبوا جميع الآثار الموجود في المعبد وبيعها في السوق السوداء.

ولم تكتفتي بهذا فقط، فجلبت خبراء تنقيب الآثار واستمرت في تنقيب آثارها.

وبحسب ما أفادت به مصادر خاصة لموقع “خبر24″، فإن الخبراء الذي لم نستطع معرفة جنسياتهم، وبعد عمليات التنقيب اخرجوا من المعبد آثار أخرى.

وبحسب ما أشارت إليه المصادر فإن عمليات التنقيب ما تزال مستمرة.

ويذكر إنه يتواجد في جغرافيا عفرين أكثر من (80) تلَّاً أثريــّا، منها (37) مُسجّلا لدى المديرية العامة للأثار السورية بالقرار 244/ الصادر سنة 1981، وحوالي 45 تلا غير مسجل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق