اخبار العالم

طالبان وفي موقف غير متوقع يعلق على انهيار الحكومة الأفغانية السابقة

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

علقت طالبان على انهيار الحكومة الأفغانية السابقة وأكدت أن انهيارها لم تتوافق مع مصلحة الشعب مؤكدة على تفضيلها الحوار آنذاك معها.

وفي هذا الصدد صرح ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حركة “طالبان” ونائب وزير الثقافة والإعلام للحكومة الأفغانية المؤقتة، بأن انهيار الحكومة السابقة لم يتوافق مع مصالح الشعب وألحق ضررا بالبلاد.

وفي حديث لقناة “طلوع نيوز” أوضح مجاهد نظرته للانهيار السريع الذي شهده النظام السابق: “أعتقد أنه أضر بأفغانستان، لأنه لو تمكنا من وقف الحرب وإطلاق مفاوضات بناءة، لكان الوضع يختلف نحو الأفضل عما هو عليه الآن.. كان يمكن تفادي انهيار المؤسسات وفرار الناس من البلاد”.

ولم يستبعد المتحدث حدوث تعديلات طفيفة في تشكيلة الحكومة الأفغانية الحالية، لكنه رفض الانتقادات التي تبديها دول أخرى بسبب وجود بعض الشخصيات في المناصب الوزارية.

كما دان مجاهد الولايات المتحدة لإيقافها المساعدات المالية لأفغانستان، وكذلك لدعواتها الدول الأخرى لعدم الاعتراف بحكومة “طالبان” المؤقتة.

ومن جهة أخرى لا تزال تعاني من معضلة عدم الاعتراف بحكومتها والتي تأثر سلبا على البلاد نظرا لاستمرار تجميد الأرصدة الأفغانية مما يسبب معاناة اقتصادية كبرى.

يذكر بأن “طالبان” كانت قد أعلنت في مطلع سبتمبر تشكيل حكومة أفغانية مؤقتة برئاسة محمد حسن أخوند الذي شغل منصب وزير الخارجية في فترة حكم طالبان الأول، ويخضع للعقوبات الدولية منذ العام 2001.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق