اخبار العالم

اعتقال مسؤولين في السودان.. الحديث عن “انقلاب” وتحركات شعبية معترضة

سعد احمد – xeber24.net – وكالات

قال مدير مكتب رئيس الحكومة السودانية، عبدالله حمدوك، اليوم الإثنين، إلى فضائية الشرق السعودية إن قوة عسكرية اقتادت رئيس الوزراء إلى “مكان مجهول” فجر اليوم.

وأفادت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية أن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، تم وضعه تحت الإقامة الجبرية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر قولهم إنه جرى اعتقال أغلبية أعضاء مجلس الوزراء السوداني وعدد كبير من قادة الأحزاب المؤيدة.

فيما تشهد بعض شوارع السودان احتجاجات من قبل المواطنين، وذلك رفضا للاعتقالات التي تمت، كما أغلقت عدد من المدارس بالعاصمة السودانية الخرطوم على خلفية الأحداث الجارية.

فيما أفادت وسائل إعلام سودانية، اليوم الإثنين، أن إجراءات أمنية بدأت في العاصمة السودانية الخرطوم واعتقالات تطال عددا من المسؤولين.

وقالت إنه جرى إغلاق عدد من الجسور بالعاصمة السودانية الخرطوم تزامنا مع انتشار أمني كثيف.

فيما قال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إن غالبية خدمات الأنترنت والاتصالات انقطعت في بعض الأماكن بالسودان.

وأفادت فضائية الشرق السعودية، اليوم الإثنين، أن قوة أمنية ترتدي زياً مدنياً، اعتقلت 4 وزراء في الحكومة السودانية، بالإضافة إلى عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان.

وقالت مصادر إلى الفضائية السعودية إن الاعتقالات شملت وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، ووزير الإعلام حمزة بلول، ووزير الاتصالات هاشم حسب الرسول، وزير الصناعة إبراهيم الشيخ.

ونقلت وكالة رويترز، عن مصادر من أسرة المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني فيصل محمد صالح، أن قوة عسكرية اقتحمت منزل المستشار وألقت القبض عليه، كما تم اعتقال أمين سر حزب البعث السوداني علي الريح السنهوري.

جاءت هذه التحركات عقب الاجتماع الذي جمع المبعوث الأمريكي للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان برئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، ورئيس المجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان لإيجاد حل للأزمة الحالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق