اخبار العالم

السفير التركي يزور الموصل بهدف إحكام قبضة أنقرة الأمنية عليها عبر إجراءات جديدة

 

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أجرى السفير التركي لدى بغداد علي رضا غوناي، زيارة إلى مدينة الموصل شمال العراق، برفقة عاملين من الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا” المعروفة بأنها الذراع الأمني السري لأردوغان في دول المنطقة.

وزعم السفير التركي خلال مؤتمر صحفي عقب لقاء محافظ نينوى، الأحد، ان بلاده تملك علاقات تاريخية عميقة الجذور في مدينة الموصل، في إشارة واضحة إلى الفترة العثمانية، واستسلام العثمانيين في الحرب العالمية الأولى، خلال تواجدهم بهذه المدينة.

وادعى غوناي، أن حزب العمال الكردستاني يحاول إيذاء أهل الموصل، وأنهم جاؤوا إلى هنا لإعادة الرخاء والاستقرار بشكل كلي إلى المنطقة.

وأضاف في مزاعمه، أن مدينة الموصل بحاجة إلى الاستثمار والمستثمرين، بهدف إحيائها، كون هذه المدينة لها وضع استثنائي لدى أنفرة، وتركيا هي من تملك المستثمرين.

هذا وتسعى تركيا فرض هيمنتها على مناطق إقليم كردستان والموصل، بهدف إعادة إحياء أمجاد إمبراطوريتها العثمانية البائدة، ذات التاريخ الدموي، وتفرض هيمنتها على المناطق المجاورة من سوريا ولبنان وليبيا، تحقيقاً لهذه الرغبة، عبر منظماتها الأمنية، التي تعمل تحت العباءة الإنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق