الأخبار

بتظاهرة حاشدة.. أهالي كوباني ينددون بصمت روسيا وحكومة دمشق على الهجمات التركية وتهديداتها

كاجين أحمد ـ xeber24.net

خرج المئات من أهالي كوباني في شمال سوريا، بتظاهرة حاشدة رفضاً للعدوان التركي المتكرر على مناطقها واستهداف المدنيين عبر طائراتها المسيرة، ومنديين بصمت روسيا والنظام السوري، مؤكدين أنهما شركاء في جرائم تركيا بحق السوريين.

وشهدت مدينة كوباني اليوم الأحد، تقاطر المئات من الأهالي، حاملين لافتات تدين العدوان التركي، وتندد بالصمت الدولي جراء هجماتها المستمرة بحق المدنيين، وتؤكد على تمسكهم بأرضهم وخيار المقاومة ضد التهديدات التركية.

كما مجد المتظاهرون أبنائهم من الشهداء، الذين قدموا أرواحهم لتحرير مدينة كوباني من قبضة أعتى تنظيم إرهابي على وجه الأرض “تنطيم داعش”، منوهين أن تهديدات أردوغان وقصفه المستمر لأهالي هذه المدينة، هو انتقام لهذا التنظيم الذي كان يحظى بدعمه ورعايته.

ولفتوا إلى وجود روسيا وقوات النظام السوري في مدينتهم، اللتين اتخذتا على عاتقهما حماية الأهالي من الهجمات الخارجية، بأن يقوما بمسؤوليتهما، مؤكدين أن صمتهما على الجرائم التركية بحق أهالي المدينة، هو بمثابة شراكة لهذه الجرائم.

وانتهت أجواء المظاهرة بترديد شعارات تؤكد أن التهديدات التركية لن تكسر عزيمتهم، وأنهم يفضلون المقاومة على ترك منازلهم ومدينتهم.

هذا والأربعاء قصفت مسيرة تركية وسط مدينة كوباني، مستهدفة سيارة مدنية، أسفر عن استشهاد اثنين من العاملين في مؤسسة العدالة الاجتماعية بالمدينة وإصابة ثلاثة آخرين، من بينهم الرئيس المشترك للمؤسسة.

كما أن مسيرة تركية أخرى عاودت قصف ريف المدين يوم أمس، وأسفر عن استشهاد ثلاثة مقاتلين من فوات سوريا الديمقراطية، كانوا عائدين من جلسة علاج في بلدة صرين جنوب المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق